عائلة غودوين تقاضي "فيسبوك" بعد نشر جريمة قتله عبر المنصة

تكنولوجيا
نشر
عائلة غودوين تقاضي "فيسبوك" بعد نشر جريمة قتله عبر المنصة
القتيل روبرت غودوين، 74 عاماً
02:22
بعد بث قتل واغتصاب.. لماذا يتأخر "فيسبوك" بحذف الفيديوهات العنيفة؟

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- رفعت عائلة القتيل روبرت غودوين، 74 عاماً، دعوى قضائية على شركة "فيسبوك" بعد نشر فيديو لجريمة قتله عبر الشبكة الاجتماعية في إبريل/نيسان الماضي.

وتشير العائلة في الدعوى القضائية إلى أن "فيسبوك" كان بإمكانها فعل المزيد لمنع وقوع جريمة القتل التي تأخر حذفها لينتشر الفيديو بين المستخدمين.

وذكرت العائلة بأن "فيسبوك" مسؤولة عن قتل غودوين لعدم مسؤوليتها وبحجة إهمالها لما حصل، ووفق الدعوى المرفوعة في 19 يناير/كانون الثاني الحالي، تقول العائلة إن "فيسبوك" تعامل مع ما حصل بشكل "مقصود وبوعي وبخبث وبأسلوب كريه لتتجاهل بإهمال حقوق السيد غودوين."

عائلة غودوين تقاضي "فيسبوك" بعد نشر جريمة قتله عبر المنصة

القتيل روبرت غودوين، 74 عاماً

وقد أعلن ستيف ستيفنز، قاتل غودوين، عن نيته قتل شخص عشوائياً عبر المنصة قبل الجريمة التي راح غودوين ضحيتها، وقد قام ستيفنز بتسجيل عملية القتل وتحميل الفيديو عبر المنصة.

تويتر: خفّضنا كثيراً من المحتوى المسيء عبر منصتنا

وقد توجه ستيفنز لاحقاً إلى خاصية "Facebook Live" البث المباشر عبر الموقع وبدأ بشرح الهجوم، ليقتل نفسه لاحقاً خلال مطاردة الشرطة له.

عائلة غودوين تقاضي "فيسبوك" بعد نشر جريمة قتله عبر المنصة

المتهم بقتل غودوين، ستيف ستيفنز

وقد ظل فيديو جريمة القتل منتشراً عبر المنصة لأكثر من ساعتين قبل حذفه من قبل الموقع، وقد تعرّضت المنصة سابقاً إلى العديد من الانتقادات لبطئها بتحديد المحتوى المسيء وحذفه، وتلجأ الشركة إلى مزيج من الخوازميات وموظفيها لتحديد هذا النوع من المحتوى، في وقت انتقد فيه الموقع لاتكاله على المستخدمين لتحديد المحتوى المسيء.

وفي ذلك الوقت قالت الشركة إن المستخدمين بلّغوا عن الفيديو بعد ساعتين من نشره، لتعطّل الشركة حساب ستيفنز بعد 23 دقيقة من حصولها على البلاغات.

انتبه.. الشتائم على حساباتك بوسائل التواصل الاجتماعي قد تكلفك وظيفتك!

وقد رفعت الدعوى القضائية باسم ابنة غودوين، ديبي، ووقد حددت أيضاً شركات تملكها "فيسبوك" للدفاع، مثل "Atlas Solutions" للإعلانات، و"CrowdTangle" وهي أداة لتصنيف المحتوى، وذكرت الدعوى القضائية إن "فيسبوك" تملك "المعرفة والقدرة على إخطار السلطات الأمنية وأنه كان بإمكانها التعامل مع الموضوع بفعالية لتحول من وقوع جريمة قتل غودوين."

لكن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها هذه المنصة الاجتماعية للانتقاد لبطئها بحذف المحتوى، شاهد الفيديو أعلاه

نشر