بريطانيا تجدد دعوتها للبريطانيين للرجوع من تونس خوفا من "هجوم محتمل"

سياحة
نشر
بريطانيا تجدد دعوتها للبريطانيين للرجوع من تونس خوفا من "هجوم محتمل"

لندن، بريطانيا (CNN)-- دعت السلطات البريطانية آلاف السياح مواطنيها الموجودين بتونس إلى العودة لبلادهم الجمعة، يأتي ذلك بعد يوم من تحذير وزارة الخارجية البريطانية من حصول هجمات مسلحة أخرى تستهدف السياح الأجانب.

وقال المكتب الاستشاري البريطاني للرحلات، الخميس: "إذا كنت بتونس وليس لديك غرض مهم يجبرك على القعود هناك فعليك الرحيل، عبر وسائل تجارية،" لتأتي هذه التحذيرات بعد الهجوم الدامي الذي وقع في أحد الفنادق بمدينة سوسة السياحية 26 يونيو/حزيران الماضي، والذي خلف 38 قتيل جُلهم بريطانيون.

وأعلنت جمعية وكلاء السفر البريطانية (ABTA) أن هناك حوالي ثلاثة آلاف سائح بريطاني بتونس مع طاقمها، بينما هناك عدد أقل كانوا قد سافروا لوحدهم وليس عبر وكلات السفر. كما انخفض عدد الزوار بشكل كبير في هذا الوقت من السنة، وذلك يعود لإلغاء العديد من الناس رحلاتهم الصيفية بعد الهجوم الذي ضرب تونس.

يُعتبر التحذير الذي أُصدر مؤخرا من قبل بريطانيا ضربة جديدة للسياحة التونسية التي كانت أصلا تحاول استعادة انتعاشها بعد الأحداث والثورات التي شهدتها سنة 2011. وجدير بالذكر أن الكثير من التونسيين يعتمدون على السياحة لكسب عيشهم، إذ تشير إحصائيات مجلس السياحة والسفر العالمي إلى أن 15 في المائة من المدخول السنوي لتونس يأتي من مجال السياحة.

يأتي هذا مع إعلان الرئيس التونسي، باجي قائد السبسي، حالة طوارئ في البلاد لمدة ثلاثين يوما بدءاً من الاسبوع الماضي. وذلك كردة فعل للهجوم الذي شهدته سوسة.

وقد تبنى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" المعروف إعلاميا باسم "داعش" ذلك الهجوم، ولكن من غير الواضح إن كان للتنظيم دور مباشر فيه. 

نشر