هل سيشوه البرج "الوحش" سماء باريس؟

سياحة
نشر
هل سيشوه البرج "الوحش" سماء باريس؟
6/6هل سيشوه البرج "الوحش" سماء باريس؟

وتتسم باريس بجمال مبانيها وروعة هندستها المعمارية الممتدة منذ القرن التاسع عشر.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- رغم أن أفق العاصمة البريطانية لندن، يندفع بطريقة تصاعدية للوصول إلى أبراج جديدة ومذهلة، إلا أن منافستها الأبدية العاصمة الفرنسية باريس اتخذت نهجاً معاكساً لفترة طويلة من الزمن.

وبعد اكتمال بناء برج مونبارناس في العام 1973 والذي لم يحظى بأي شعبية، حُظرت ناطحات السحاب بشكل فعال حتى بلغت أقصى ارتفاع يبلغ 36 متراً، للمباني الجديدة في المدينة.

وصُمم هذا الارتفاع للمحافظة على جمال باريس الفريد من نوعه، والممتد منذ القرن التاسع عشر.

لكن، في العام 2010، رُفعت القيود عن الارتفاعات الشاهقة، حيث يتم بناء برجاً زجاجياً مثلثاً يبلغ ارتفاعه 180 متراً، في الجنوب الغربي من المدينة.

ويُدعى هذا البرج "تور تراينغل" (جولة المثلث) وتبلغ كلفة المشروع 555 مليون دولار. وأشرف على المشروع المهندسون المعماريون السويسريون "هيرزوغ & دي ميرون،" بدعم من أكبر مجموعة عقارية في أوروبا وهي "أونيبايل رودامكو."

ويمثل المشروع خروجاً جذرياً ومثيراً للجدل عن التقاليد الباريسية.

نشر