تعرّف إلى مراحل انتشار الديانة البوذية ورموزها

سياحة
نشر
تعرّف إلى مراحل انتشار الديانة البوذية ورموزها
10/10تعرّف إلى مراحل انتشار الديانة البوذية ورموزها

هذا التمثال يصور بوذا، إله "الرحمة،" والذي لديه 34 يداً، كل منها تحمل رمزاً معيناً

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- البوذية، تعتبر من الديانات الرئيسية في العالم، وتأسست عن طريق التعاليم التي تركها بوذا. ونشأت البوذية في شمالي الهند، وانتشرت تدريجياً في أنحاء آسيا، وصولاً إلى التيبت وسريلانكا، ثم إلى الصين، ومنغوليا، وكوريا، واليابان.

ويعتبر بوذا، هو مؤسس ديانة أو فلسفة. وتعني الكلمة لقب ديني عظيم، معناه الحكيم، أو المستنير، أو "الرجل المتيقظ،" وهو الذي يعلن طريقة خلاص البشر من دائرة الولادة المتكررة (سمسارا). وتذكر بعض الروايات أنه ولد سنة 568 ق م، في بلدة على حدود الهند ومملكة نيبال، وكان أميراً غنياً، وتزوج في التاسعة عشرة من عمره، ولما بلغ السادسة والعشرين هجر زوجته، منصرفاً إلى الزهد والتقشُّف والتأمل في الكون ورياضة النفس. وهدف بوذا على تخليص الإنسان من آلامه التي منبعها الشهوات.

وتتمحور العقيدة البوذية حول ثلاثة أمور: أولها، الإيمان ببوذا كمعلّم مستنير للعقيدة البوذية، ثانيها، الإيمان بـ "دارما"، وهي تعاليم بوذا وتسمّى هذه التعاليم "حقيقة،" وثالثها المجتمع البوذي.

وافتتح معرض جديد في آسيا باسم "متحف الحضارات في سنغافورة" والذي يتتبع ألف عام من الفنون الدينية البوذية ورموزها، والتي انتشرت من الهند إلى الصين وسريلانكا، وجنوب شرق آسيا.

تعرف إلى أبرز التماثيل التي تضمنها المعرض، والتي تصور مراحل انتشار الديانة البوذية:

نشر