سانت هيلينا منفى الأمبراطور نابليون.. جزيرة نائية خلابة

سياحة
نشر
سانت هيلينا منفى الأمبراطور نابليون..  جزيرة نائية خلابة
14/14سانت هيلينا منفى الأمبراطور نابليون.. جزيرة نائية خلابة

كما استضافت سانت هيلينا عالِم الطبيعة تشارلز داروين وعالِم الفلك إدموند هيلي، الذي استفاد من ظلام سماء الجزيرة في أبحاثه.

لندن، بريطانيا (CNN) -- منذ ما يقرب من 200 عاما، نقلت سفينة حربية بريطانية نابليون بونابرت إلى منفاه في جزيرة سانت هيلينا، جزيرة يستحيل الهروب منها في أي وسيلة كانت.

ولو كان بونابرت على قيد الحياة اليوم، لواجه نفس الصعوبة للهروب من الجزيرة البركانية الصغيرة الواقعة في وسط جنوب المحيط الأطلسي، حتى مع التقدم التكنولوجي الموجود.

جزيرة سانت هيلينا هي واحدة من سلسلة الممتلكات البريطانية النائية المنتشرة عبر البحار المعادية التي تقع بين أفريقيا وأمريكا الجنوبية، بقايا إمبراطورية كانت عظيمة.

الوصول إليها يتطلب الركوب على متن RMS سانت هيلينا، التي هي سفينة بريدية تنطلق كل ثلاثة أسابيع من كيب تاون، جنوب أفريقيا، برحلة مدتها خمسة أيام ونصف. ولكن هذا على وشك أن يتغير قريبا جدا، إذ أن هناك خطة لافتتاح مطار في 2016، وبعض الخطوط الجوية تخطط لإنهاء عزلة هذه الجزيرة النائية. (شاهدوا معرض الصور أعلاه.)

نشر