هل تكشف هذه المعابد سر "تقربنا من الله؟"

سياحة
نشر
هل تكشف هذه المعابد سر "تقربنا من الله؟"
8/8هل تكشف هذه المعابد سر "تقربنا من الله؟"

تنتشر معابد أنغكور وات بين جذور غابات كمبوديا، وتترك زوارها في رهبة من عظمة حجمها وعمارتها. أما حجم البناء فيبعث على الإلهام المباشر بينما تفاصيل البناء المعقدة والتماثيل تعطي الناس شعوراً بالدهشة المتواصلة.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- القدرة على استحضار العاطفة والتأمل، تُعتبر أمراً شائعاً في تصميم عدداً من عجائب الهندسة المعمارية في العالم، فكيف إذا كانت هذه التصاميم عبارة عن معابد وأماكن دينية؟

تخيّل سقوف كنيسة سيستينا العالية، أو رخام تاج محل الأبيض اللون، أو معابد أنغكور وات المنحوتة في كمبوديا. ورغم أن كل هذه المباني تجسد عصور مختلفة من التاريخ، ونهج متميز لثقافات العالم المتنوعة، إلا أن أمراً مشتركاً يكمن فيها، ويتمثل بالقدرة على وضع الزائر في حالة خشوع ورهبة.

ويقوم البروفيسور في مادة الفيزيولوجيا في جامعة بارما في إيطاليا، فيتوريو غاليسي، بدراسة صلة عقل الإنسان بالبيئة المحيطة به. ويقول غاليسي: "حتى نتمكن من الشعور بقربنا من الله، علينا إنشاء بيئة تعطينا الشعور بالرقي والارتفاع." 

ويرى البشر هذه البيئة في أعرق وأفخم المعابد من حول العالم.

شاهد في معرض الصور أعلاه، بعض أجمل التصاميم الهندسية للمعابد والأماكن الدينية:

نشر