هل مللت طابور تحميل الحقائب وساعات الانتظار لصعود الطائرة؟ هذه الشركة وجدت الحل

سياحة
نشر
هل مللت طابور تحميل الحقائب وساعات الانتظار لصعود الطائرة؟ خطوط الطيران هذه وجدت الحل
8/8هل مللت طابور تحميل الحقائب وساعات الانتظار لصعود الطائرة؟ خطوط الطيران هذه وجدت الحل

اسم تجاري: والهدف هو في جعل الخطوط تصبح أسلوب حياة وليس مجرد خدمة، وتهدف الخطوط إلى تطوير سلع مخصصة للخطوط كي تحمل شعارها وتقوي التواصل بين الخطوط والزبائن.

(CNN)-- هذا ما تتخيله شركة "بوبي" الجديدة، التي تعمل على تصوّر خطوط طيران المستقبل، حيث درجات الطيران التقليدية تتحول إلى درجات مبتكرة، مثل "درجة السينما"، وحيث الجلوس في المقعد الوسطي يعني الحصول على مزيد من الخدمات، ويتم توصيل الحقائب إلى منزل أو فندق المسافر فوراً.

وشركة استشارات التصميم "تيغ"، هي وراء شركة "بوبي"، وتسعى إلى تحدي خطوط الطيران العالمية من خلال تصور حلول لأكثر الشكاوى الشائعة من قبل ركاب خطوط الطيران والإقدام على حلول مبتكرة لها.

لكن أغرب ما في هذه الشركة هو أنها سوف تشكل تهديداً لشركات الطيران دون أن تدخل في سوق الطيران حتى.

فبحسب الباحث الاستراتيجي خلف شركة "بوبي"، ديفن ليديل، فإن هناك عددا لا يحصى من العوائق أمام الشركات الجديدة في مجال الطيران، خصوصاً إذا كنات هذه الشركات تفكر بطريقة "ذكية" وغير مألوفة. لكن ما ستقوم به الشركة حالياً هو توقع التأثيرات الممكنة التي قد تنتج بسبب الأفكار التي ستقدمها.

ويضيف ليديل قائلاً "ما أردنا فعله مع ’بوبي‘ هو تخيل هذا الاضطرابات التي ستحدث في عالم خطوط الطيران اليوم والبدء بتطبيقهم،" مضيفاً أن "الخطأ الأكبر لأي شركة هو الإيمان في وهم "الاستقرار."

وتتأمل شركة "تيغ" في أن تؤثر من خلال أن تشكل مثالا لخطوط الطيران الأخرى.

ويتوقع ليديل أن تقوم شركات الطيران بتطبيق هذه التغيرات بشكل تدريجي مع الوقت، حتى وإن لم تدخل "بوبي" إلى السوق كخطوط طيران حقيقة، نظراً إلى خبرة شركة "تيغ" المطورة الطويلة في مجال الطيران، وتعاونها مع أشهر شركات الطيران.

وتتعرفون أكثر على رؤية شركة "بوبي" في معرض الصور أعلاه.

نشر