النداء الأخير لزيارة مبنى TWA في مطار جي. إف. كي... قبل أن يصبح من الماضي

سياحة
نشر
الندء الأخير لزيارة مبنى TWA في مطار جي. إف. كي... قبل أن يصبح من الماضي
8/8الندء الأخير لزيارة مبنى TWA في مطار جي. إف. كي... قبل أن يصبح من الماضي

المبنى الثاني في مطار "راليه ديورهام" في ولاية كارولاينا الشمالية، والذي يوظف تصميمه الدعامات الخشبية، والزجاج، والإضاءة الطبيعية. وتم استيحاء السقف من تلال "بيدمونت" في كارولاينا الشمالية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لا شك في أن مطار جي. إف. كينيدي، البوابة الجوية إلى مدينة بأهمية مدينة نيويورك، هو أحد أهم وأشهر مطارات العالم.

لكن وبالرغم من أعداد المسافرين الهائلة التي تمر بالمطار، إلا أن بنيته القديمة تجعله أحد أسوأ مطارات الولايات المتحدة، وتؤدي لمحاولة كثيرين من المسافرين تجنبه.

لكن يستحق هذا المطار الزيارة في نهاية الأسبوع هذا، لأنه سيرحب بالزوار إلى داخل المبنى المخصص لخطوط طيران TWA، أو "خطوط عبر العالم الجوية"، للمرة الأخيرة قبل إعادة ترميمه ليتحول إلى فندق فاخر تابع للمطار.

وسيرحب المطار بزوار هذا المبنى بالذات في 18 أكتوبر/ تشرين الأول لرؤيته لآخر مرة قبل البدء بعمليات إعادة ترميمه ليصبح مطاراً فاخراً.

وتم افتتاح مبنى خطوط TWA في العام 1962، والذي صممه المهندس المعماري الفنلندي إيرو سارنين، ويعتبر أحد أفضل أمثلة العمارة التي تعود إلى العصر النفاث.

لكن لم يتمتع البناء بالعملية الكافية التي تجعله يستمر، فلم يكن مهيئاً للتوسع الذي شهده الطيران العالمي من ناحية استقبال أعداد الزوار المتزايدة أو استيعاب الطائرات الأكبر التي بدأت بالهبوط في مدرجاته.

فندق فاخر ومتحف لتاريخ الطيران

وبعد إغلاق خطوط TWA في العام 2001، أغلق المبنى. لكنه خضع إلى إعادة الترميم لمدة ست سنوات. وتنوي شركة MCR للتصميم أن تستثمر 265 مليون دولار لتحويلة إلى أول فندق فاخر تابع لمطار جي. إف. كي.

ومن المخطط أن تتم إعادة افتتاحه في العام 2018، وسيضم متحفاً يركز على تاريخ مدينة نيويورك، التي بدأ منها العصر النفاث، حين بدأ استخدام المحركات النفاثة في الطائرات المدنية للمرة الأولى. كما سيركز المتحف على تاريخ خطوط  TWA، وحركة التصميم الحديث في القرن الماضي.

وتشاهدون مبنى TWA في مطار جي. إف. كي. عن قرب في معرض الصور أعلاه.

نشر