هل لديك الشجاعة للطيران بين لندن ونيويورك بنصف ساعة فقط؟

سياحة
نشر
هل لديك الشجاعة للطيران بين لندن ونيويورك بنصف ساعة فقط؟
5/5هل لديك الشجاعة للطيران بين لندن ونيويورك بنصف ساعة فقط؟

"Skreemr" هو النوذج الأول لطائرة قادرة على تجاوز سرعة الصوت بـ 10 مرات، أي قطع المسافة بين لندن ونيويورك بحوالي نصف ساعة فقط.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تخيّل في المستقبل، أن لا تستغرق رحلة الطيران بين العاصمة البريطانية لندن ومدينة ملبورن الأسترالية أكثر من 90 دقيقة، فيما قد لا تحتاج لأكثر من ساعة واحدة للذهاب إلى اجتماع في العاصمة الفرنسية باريس من مكان إقامتك في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية.

وسيصبح هذا السفر السريع أمراً متاحاً للعامة من الناس خلال 30 عاماً، بسرعة سفر تتجاوز سرعة الصوت بـ 25 مرة، على متن طائرة "SpaceLiner".

ومنذ انسحاب طائرات "كونكورد" من السوق في العام 2003، بقي الطيران الخاص دون سرعة الصوت، لكن هذا الأمر قد يتغير في العقود المقبلة، بعد أن قامت شركة ألمانية بالتقدم في مجال البحث في الطيران.

ورغم أن الدراسات في مجال الطيران الخارق لسرعة الصوت كثيرة، إلا أننا لم نشهد الكثير من التطور الملموس كمستهلكين في ذاك القطاع، وخصوصاً أن رحلة السفر تُعتبر باهظة التكاليف. لكن طائرة "SpaceLiner" الخارقة لسرعة الصوت تحاول توفير بديل أرخص، من خلال تصميمها القابل لإعادة الاستخدام في الطيران لـ 25 مرة.
ومن المتوقع وقوف المسافرين خلال الطيران، وعدم جلوسهم كما هو الحال في رحلات الطيران العادية.

تعرّف في المعرض أعلاه إلى رحلات الطيران الأسرع من الصوت، من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه: 

نشر