بالصور.. هل يبقى للحدود معنى بعد انتهاء الانقسامات السياسية؟

سياحة
نشر
بالصور.. هل يبقى للحدود معنى بعد انتهاء الانقسامات السياسية؟
6/6بالصور.. هل يبقى للحدود معنى بعد انتهاء الانقسامات السياسية؟

قبل الاتحاد الأوروبي، كان هذا حاجز حدود مزدحم في فوينتيس دي اونورو، اسبانيا.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تعتبر حدود إسبانيا والبرتغال أحد أطول وأقدم الحدود في أوروبا، والتي احتفظت بمكانة كبيرة ومهمة. 

في سنوات الدكتاتورية لحكم البرتغال، خاطر العديد من المعارضين بحياتهم لعبور الحدود ومغادرة وطنهم بين عامي 1926 و1974. ولكن اتفاق "شنغن" في العام 1985، الذي أزال حدود أوروبا الداخلية وأنشأ منطقة خالية من جوازات السفر، غيّر الحياة بشكل كبير في بلدات اسبانيا والبرتغال الحدودية.

شاهد أيضا.. مشردو اليابان.. يخجلون من عائلاتهم ويعيشون دون أمل وتجاهل الناس يؤلمهم

المصورون الأربعة "كوليكتيفو" أرادوا تصوير الحدود الشمالية الغربية على طول نهر مينهو، بعد أن طغى "شعور غريب" على أهالي البلدة منذ أن فقدت أهميتها، وواجهت أزمة اقتصادية بعد إزالة الحدود. 

يقول ميغيل بروينكا، أحد المصورين في المشروع: "مع دخول البلدين في الاتحاد الأوروبي وزيادة حرية تنقل الأشخاص والبضائع، تلاشى اقتصاد البلدات الحدودية، رغم محاولات عدة لإنقاذه." 

وقد أراد المصورون في مشروع " الخط الرفيع،" طرح أسئلة قد طاردتهم وغيرهم عن معنى الحدود بعد إزالة "انقساماتها السياسية،" وعما يميز المجتمعات على كلا الطرفين من الحدود الوهمية، وعن الأشياء التي يتشاركها أو يختلف بها سكان المنطقتين.

قد يعجبك أيضا.. أين تعيش أسعد شعوب العالم وأتعسها؟

إليكم بعض من صور المشروع في معرض الصور أعلاه: 

نشر