بالفيديو: هل سنحلق بهذه الطائرة قريباً؟

بالفيديو: هل سنحلق بهذه الطائرة قريباً؟

سياحة وسفر
نُشر يوم الجمعة, 25 ديسمبر/كانون الأول 2015; 12:56 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 07:04 (GMT +0400).
1:04

الطائرة مزودة بألواح شمسية على الأجنحة، وبمحرك توربيني يعمل بقوة الرياح يمكنه توليد التيار الكهربائي خلال التحليق.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عمد المصمم أوسكار فينالز إلى صياغة مفهوم جديد كلياً للطائرات. وتتميز الفكرة الجديدة بتصميم طائرة من ثلاث طبقات، تسمى "AWWA Progress Eagle" يمكن تنفيذها بحلول العام 2030.

وفي العام الماضي، صمم فينالز طائرة من نوع "AWWA Sky Whale " وهي طائرة مستقبلية، ستشكل بمثابة ثورة في السفر الجوي الصديق للبيئة، ويمكن أن تتسع لـ755 راكباً.

أما تصميم الطائرة الأحدث، "AWWA-QG" فيتميز بوجود ثلاث طبقات، مع عدم وجود أي انبعاثات كربونية.

وبدلا من الاعتماد على الوقود الأحفوري التقليدي، فإن الطائرة (التي يتصور أنها ستحلق في الفضاء في العام 2030) ستعتمد على ستة محركات هيدروجين لرفع الطائرة عن الأرض. كما ستُجهز الطائرة بمحرك خلفي من شأنه مضاعفة قوته بمثابة توربين للرياح، فضلاً عن ألواح شمسية على السطح والأجنحة.

وقال فينالز إن "أفضل أمر في تصميم الطائرة المستقبلية يتمثل بقدرتها على توليد الطاقة الخاصة بها"، مضيفاً أن "الرحلة ستكون أيضاَ بلا ضجة."

ويتصور فينالز أيضاَ أن الطائرة من شأنها أن تتسع لـ800 راكب، وستتخصص فئة جديدة من الدرجات لنقل الركاب في الجزء الأمامي من الطائرة.

وتتمتع "درجة الطيار" بمشاهد بانورامية، وسيكون هناك إمكانية لوجود غرف خاصة، ومتاجر ومطاعم.

وأوضح فينالز أن "قضاء 12 ساعة في الطائرة سيبدو مثل الإقامة في فندق،" مضيفاً أن "ذلك سيقلل نسبة الإجهاد من جراء رحلة طويلة."

ويدرك فينالز أن التكنولوجيا التي ستستخدم لتحقيق هذا التصميم ما زالت بعيدة المنال.

وأشار فينالز إلى أن "فقط نسبة 40 في المائة من التكنولوجيا اللازمة لتصميم الطائرة توجد في يومنا الحالي."