اكتشف من الصياد والفريسة بهذه الصور..الثعلب أم النسر؟

سياحة
نشر
اكتشف من الصياد والفريسة بهذه الصور..الثعلب أم النسر؟
8/8اكتشف من الصياد والفريسة بهذه الصور..الثعلب أم النسر؟

أما نسور الصيد فلا تمل من العمل المضني الذي تقوم به حتى في فصل الشتاء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- الكائنات الأقوى فقط تتمكن من البقاء على قيد الحياة، في الجبال البرية في غرب منغوليا، حيث تنخفض درجات الحرارة إلى أقل من 40 درجة مئوية خلال فصل الشتاء.

أما المصور الفوتوغرافي الأسترالي المولود في الهند، بالاني موهان، فاكتشف أسلوب الحياة هذا بطريقة قاسية، عندما شرع في تنفيذ مشروع طموح لتوثيق آخر ما تبقى من نسور الصيد في كازاخستان.

وقال موهان لـCNN إن "50 أو 60 نسراً للصيد فقط بقيت على قيد الحياة في كازاخستان."

ويُعتقد أن نسور الصيد هذه فريدة من نوعها. ويصعد الصيادون عادة، إلى أعلى الجبل، على ظهر أحصنتهم، وهم يحملون نسورهم الذهبية اللون. ومن التلال، ينتظرون ويراقبون. وعندما يتم رصد فريسة، وخصوصاً ثعلب، فإن الصياد يصوب البندقية تجاهه، وما يلبث النسر أن يطير محلقاً لحمله.

ورغم من التحديات، أصدر موهان كتاباً مصوراً يضم 90 صورة تحبس الأنفاس.

تعرف في معرض الصور أعلاه إلى أجمل الصور التي التقطها موهان في كازاخستان: 

نشر