استرخاء وسياحة والأهم جراحات تجميلية.. فقط في هذه الجزيرة الخلابة!

سياحة
نشر
استرخاء وسياحة والأهم جراحات تجميلية.. فقط في هذه الجزيرة الخلابة!
6/6استرخاء وسياحة والأهم جراحات تجميلية.. فقط في هذه الجزيرة الخلابة!

واستقبلت موريشيوس حوالي 16 ألف سائح طبي العام الماضي، مقارنة بألف سائح طبي في العام 2005.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- "عصفوران بحجر واحد".. يبدو أن هذا أنسب شعار لجذب السياح إلى جزيرة موريشيوس الخلابة. وباتت الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي بالإضافة إلى شواطئها الصافية تحلق عالياً في عالم الجراحة التجميلية.

قد يعجبك أيضا.. عش تجربة الرحلة المثالية على شواطئ ساموا الكريستالية!

ورغم أن هذه الجزيرة وُجدت على خريطة السياحة العالمية بشواطئها الكثيرة ومنتجعاتها الهادئة، إلا أن حكومتها بدأت مؤخراً شقّ طريقها في سوق السياحة الطبية، والتركيز على العلاجات المرتفعة القيمة مثل الجراحة التجميلية.

وأيضا.. طلبًا للحسن والجمال.. عمليات التجميل تفتح شهية الرجال في تونس

ويقول الجراح التجميلي جافيد داورياوو أنه أصبح ملم بحضارات العالم الأخرى من خلال التعرف على مرضاه، مضيفاً: "الصينيون غالباً ما يأتون لإجراء عمليات تجميل في وجوههم مثل جراحة الجفن المزدوجة، فيما البريطانيين، يسعون إلى تكبير الثدي."

شاهد أيضا.. هكذا تفوزين بالحرب ضد تقدم البشرة

ويوضح داورياوو أن حجوزات المرضى باتت ترتفع بشكل كبير في عيادته في بلينز ويلهيلمز في وسط موريشيوس.

وتتميز الجزيرة بموقعها المنعزل، قبالة ساحل مدغشقر، مما يقدم السرية والانفرادية التي يبحث عنها الزوار الأجانب خلال زياراتهم. ويقول داورياوو: "هناك خصوصية هنا، حيث يمكن للناس القيام بعملياتهم الجراحية بسرية تامة."

قد يهمك أيضا.. "الأرض العذراء".. نظّف رئتيك في المنطقة الأكثر "نقاءً" في العالم

تعرفوا أكثر إلى هذه الجزيرة "المزدوجة" في معرض الصور أعلاه:

نشر