جبال الأطلس بالمغرب.. مناظر طبيعية وحياة مختلفة

جبال الأطلس بالمغرب.. مناظر طبيعية وحياة مختلفة

سياحة وسفر
نُشر يوم الأربعاء, 03 فبراير/شباط 2016; 04:43 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 08:07 (GMT +0400).
2:23

فوق سلسلة جبال الأطلس بالمغرب، يعيش السكان المحليون، الأمازيغ أو البربر، ببساطة مع قساوة البيئة برودة الطقس.

على بعد ساعات، شرق الدار البيضاء وشمال مراكش، بإمكانكم مشاهدة أحد أكثر المناظر الطبيعية جمالاً: سلسلة جبال الأطلس بالمغرب. تمتد السلسلة لأكثر من 1600 ميل من المحيط الأطلسي إلى شاطئ تونس المطل على البحر الأبيض المتوسط.

قد يعجبك أيضاً: عش تجربة الرحلة المثالية على شواطئ ساموا الكريستالية!

هذا هو جبل توبقال، الذي يبلغ ارتفاعه أكثر من ميلين، وهو أحد أعلى الجبال في أفريقيا. السكان المحليون هنا هم الأمازيغ أو البربر، وهم السكان الأصليون لشمال أفريقيا. يشكل متحدثو الأمازيغية ثلث سكان المغرب والذين يقدر عددهم بثلاثة وثلاثين مليون نسمة.

وكعرب المغرب، أغلب البربر هم مسلمون. لكن الهوية والتراث والثقافة وحتى الموسيقى فريدة من نوعها. بالنسبة لهؤلاء الناس، لطالما كانت الحياة في الجبال صعبة وشاقة. وحتى أسفل قمم الجبال، قد يكون الشتاء هنا بارداً جداً.

توجد أماكن قليلة لشراء الطعام والثياب هنا، لذا بدل أن يذهب المشترون إلى الأسواق، تأتي الأسواق إليهم. هذا هو سوق الخميس، الذي يُعقد كل أسبوع في هذه القرية أسفل جبال الأطلس. كل خميس، يأتي بائعون، ينصبون خيامهم، ويجهزون بضائعهم.

شاهد أيضاً: مناظر مذهلة لإحدى أكبر بحيرات الحمم في العالم

كل شيء ترغب به موجود هنا، لكن المتسوقين يخططون بعناية لشراء حاجياتهم، فالسوق لن يكون هنا غداً إلى حين الأسبوع المقبل. ومع ذلك، يُفضل السكان بساطة العيش فوق الجبال.