ما هي السلوكيات الثلاثة الـ "أسوأ" للمسافرين عند الانتظار في ردهات المطارات؟

ما هي آداب التصرّف في ردهة الانتظار في المطار؟

سياحة وسفر
نُشر يوم الجمعة, 19 فبراير/شباط 2016; 02:27 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 08:07 (GMT +0400).
2:58

على طريقة الأفلام القديمة، هذه ثلاث سيناريوهات قد تواجهك في ردهات الإنتظار في المطارات.

الجزء الأول: اختيار نبرة الصوت الصحيحة

كنت أستشيط غضباً، كنت قد وصلت لتوي من رحلتي التي انطلقت فجراً، وكانت العاشرة صباحاً عندما ألغوا الاجتماع في اللحظة الأخيرة. قلت له ما الذي تفكّر فيه! لقد عبرت الأطلسي لتوي..!

جو بريانت (خبيرة آداب المعاشرة من مؤسسة ديبريت): "ريتشارد، هل لديك أي فكرة عن الطريقة التي تقوم بالتأثير فيها على الأشخاص من حولك في هذه اللحظة؟"

أنا فقط على الهاتف أقوم بمكالمة!

جو بريانت: "أغلق الهاتف وأنزل رجليك من على الطاولة، واجلس بشكل مستقيم”.

ما المشكلة، نحن في ردهة الانتظار والردهات من الأماكن التي نقوم فيها بأعمالنا.

جو بريانت​: "لقد قلت لتوّك كلمتين مهمتين جداً، وهما أننا في ردهة الانتظار، وأننا نقوم بأعمالنا. هذا مكان يقوم فيه رجال الأعمال بالسفر. لا يريدون سماع محادثاتك، ولا رؤية جواربك على الطاولة... الشيء الذي يجب على الجميع أن يتذكّروه هو أن كل تصرّفاتهم لها أثر على الآخرين حولهم. وفيما يتعلق بالهاتف المتحرك، كن حذراً من إزعاج غيرك برنة هاتفك، وحوله إلى وضعيه الرجاج، ولا تقم بمكالمة عمل مهمة بأعلى نبرة صوت".

شاهد أيضاً: “أريكة السماء” تسمح لك بالاستلقاء والنوم في مقصورة الفئة الإقتصادية بالطائرة

الجزء الثاني: عند مقابلة أطفال مزعجين

ما الذي يجب علينا فعله فيما يتعلق بهذا؟

جو بريانت​: "الأطفال في ردهات انتظار رجال الأعمال هم وضع صعب جداً. فلا يحق لك توبيخ أطفال الآخرين تحت أي ظرف. فهو قمة السلوك السيء".

إذا لا أقوم بالرجوع والصراخ "هلّا خفضتم أصواتكم".

جو بريانت​: "ريتشارد، سيكون هذا قمة في سوء الأخلاق، إذا لم تكن قادراً على تحمّل الإزعاج، لديك خياران. الانتقال إلى مكان آخر، أو التحدث إلى أحد الموظفين وإخباره بأنك تشعر بأن تصرّف هؤلاء الأطفال يؤثر على خصوصيتك في جو العمل".

قد يعجبك أيضاً: تكره ساعات الانتظار في المطار؟ هذه المطارات مجهزة بصالات سينما لا تضاهى

الجزء الثالث: اختلاس الطعام المجاني

ما الذي يمكنني أخذه... أوه أحب هذه كثيراً. سآخذ المزيد وقد استخدمها على متن الطائرة. بعض علب المشروبات الغازية، وقليل من الفانتا أيضاً، أفضل من احتساء مشروبات الفندق. وانظر إلى أكياس الشاي هذه. لن أفوتها فستكون عملية جداً أثناء الليل.

جو بريانت​: "ريتشارد ما الذي تقوم بفعله؟"

إنني آخذ بعض الوجبات الخفيفة من أجل الرحلة.

جو بريانت​: "أعتقد أن تصرفك غير لائق، فهو تطفلي بالنسبة لغيرك من مرتادي بوفيه الطعام. وثانياً، لقد نهبت كثيراً. خذ كمية إضافية بسيطة من شيء ما إذا كنت تحبه كثيراً. ولكن ليس إلى الحد الذي قمت بأخذه".