بحيرة بين قارتين.. مياهها نقية وفقاعات من الألماس في أعماقها

بحيرة بين قارتين..فقاعات من الألماس بداخلها

سياحة وسفر
نُشر يوم الخميس, 24 مارس/آذار 2016; 02:58 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 05 ديسمبر/كانون الأول 2016; 03:13 (GMT +0400).
1:12

هذه البلاد ليست جزءاً من أي قارة، بل قنبلة بركانية وحيدة في شمال المحيط الأطلسي. ولذا، فإن هذه البحيرة في أيسلندا هي المكان الوحيد الذي يمكنك فيه الإمساك بصفيحتين قاريتين في الوقت ذاته.. إذا كنت مستعداً للبرد والتبلل!

إنها بحيرة في غاية النقاء، فكل قطرة تمت تصفيتها من خلال الصخور والجليد لعدة عقود، في ظل حرارة تصل إلى ثلاث درجات مئوية.

(لعشّاق الهمبرغر.. لا تفوتوا تجربة هذه الشطيرة)

المياه مشابهة لتلك التي تُباع في منهاتن مقابل ثمانية دولارات.

(5 إكسسوارات أنيقة وعملية لراحة المسافر..تعرّف إليها)

إنها نقية وشفافة لدرجة أن الفقاعات تبدو وكأنها قطع ألماس. بإمكانك لمس منطقتين قاريتين، فأمريكا في الجانب الأول، وأوروبا في الجانب الآخر.