هل تحلم بزيارة متحف اللوفر في باريس؟ تفضل إلى جولة لن يشاركك فيها أحد

هل تحلم بزيارة متحف اللوفر في باريس؟

سياحة وسفر
نُشر يوم الجمعة, 22 ابريل/نيسان 2016; 04:08 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 11:12 (GMT +0400).
2:44

"في متحف الوفر مع المخرج الفرنسي ماتيو كازافيتش".

اللوفر هو متحف فريد من نوعه، ذو هندسة معمارية فريدة.

إنه قلب باريس.

"في متحف الوفر مع المخرج الفرنسي ماتيو كازافيتش".

إنه جميل في أي مكان تنظر إليه، ولا يمكنك أن تقدره حقاً إن حاولت أن تشاهد كل ما فيه مرة واحدة.

يجب أن تقضي ساعات وأنت تنظر إلى لوحة واحدة حتى تستطيع أن تطلق العنان لمشاعرك.

سترى أموراً يمكنك أن تشعر بارتباط شخصي تجاهها حتى وإن لم تكن تتعلق بك شخصياً، وهذا هو المغزى من وراء الفن.

زيارة اللوفر بمفردك هي إحدى تجارب العمر التي لا تتكرر.

أن تكون قادراً على الاستمتاع بأي من هذه اللوحات بمفردك وبحسب رغبتك سيزيل أي العوائق بينك وبين العمل الفني، وعندها تبدأ بالشعور بالرابط الشخصي.

باريس هي مدينة الأضواء التي مرت بالكثير من الاضطرابات منذ سنوات طويلة، وعند رؤية الأعمال في المتحف سترى أنها تعكس كل ما مرت به المدينة. لا يمكن أن تتشكل الثقافة بدون القليل من الدراما.

تحيط بك كثيراً من اللوحات الباهرة التي تجعلك تتساءل: لما هذه اللوحة؟

أصبحت مشهورة بعد أن تمت سرقتها من المتحف. لذا شهرتها ليست فقط بسبب جودتها، بل أيضاً التاريخ والخرافة اللتان تحيطان بها.

إنها مختلفة، تعطي شعوراً وطاقة مختلفة جداً.

أن تأخذ خطوة إلى الوراء من أعباء حياتك اليومية وأن تنظر إلى إنجازات غيرك.

إنها لحظة للتأمل.