بالفيديو: معركة بين صقر وطائرة بدون طيار في صحراء دبي.. من يفوز في النهاية؟

معركة بين صقر وطائرة بدون طيار بصحراء دبي.. من يفوز؟

سياحة وسفر
نُشر يوم السبت, 23 ابريل/نيسان 2016; 03:05 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 11:12 (GMT +0400).
2:12

الصقر ينقض على فريسته، لكن هذه المرة الهدف غير معتاد، فهو مربوط بطائرة يشغلها، بيتر بيرغ.

في هذه الصحراء خارج إمارة دبي، يبدو أن الصيد قد بدأ.

فهذا الصقر ينقض على فريسته، لكن هذه المرة الهدف غير معتاد، فهو مربوط بطائرة يشغلها هذا الرجل، بيتر بيرغ.

فهو مربي صقور سخر التكنولوجيا لممارسة رياضة قديمة.

بيتر بيرغ، فالكونر: "نحن نستخدم التكنولوجيا سواء كانت طائرات بدون طيار أم طائرات بالأجنحة الثابتة وغيرها، وأيضاً الطيور الاصطناعية التي اطيرها عن بعد، فالطيور تصطادها على نحو فعال."

وتبدأ المطاردة...

بيرغ يطلق طائرة بنيت خصيصا لحمل الطعم الى السماء.

ويتم اطلاق الصقر، ليحلق بعيداً.

"انها تخطط للهجوم، من ثم تستعد لتوجيه الضربة."

وبالنسبة لبيرغ، هذه معركة من أجل أن تكون الغلبة فيها لطيوره.

 بيتر بيرغ:" انه قتال ملحمي."

وذلك أيضاً تدريب مكثف، فالطائرات بدون طيار تعلم الطيور التحليق بشكل أسرع وأعلى.

بيتر بيرغ: تبني العضلات على الصدر وعلى الظهر، وهذه الطائرات تجعلها تتسلق  لبناء عضلات الجزء الخلفي."

ويبدو أن الوجبة الكاملة هي حافز هذا الصقر ليعود مرة أخرى الى الأرض.

الراوي: "إن تدريب الصقر، تماما كتدريب أي حيوان أليف آخر، فالأمر كله يتعلق بالطعام، إذا أبلى جيداً خلال المطاردة، يكافأ الطيور وفي هذه الحالة حصل على لحم السمان الطازج."

سباق الصقور هو واحد من السباقات الأكثر شعبية هنا في الخليج، وفي الماضي كانت تدرب يدوياً.

ولكن يبدو أن التكنولوجيا غيرت اللعبة.

فالآن، يتم تتبع ومراقبة كل شيء من سرعة التحليق  إلى الارتفاع.

وطيور بيرغ هي من أفضل الطيور في المنطقة.

واليوم، نجح الصقر في الامساك بفريسته لكن مع الطائرة.

بيتر بيرغ:"بدلا من صيد الطعم، أمسكت بالجناح."

لكن الحفاظ على الصقر آمناً يبقى الهدف الأهم.

ففي هذه المنطقه لاينظر اليها على انها مجرد طيور جارحه