من على متن طائرة سولار امبلس 2.. خلال رحلة تاريخية

من على متن طائرة سولار امبلس 2.. خلال رحلة تاريخية

سياحة وسفر
نُشر يوم الثلاثاء, 21 يونيو/حزيران 2016; 02:55 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 08:40 (GMT +0400).
1:03

على ارتفاع ثلاثة آلاف قدم من سطح المحيط الأطلسي، وعلى متن طائرة سولار امبلس 2، يصف بيرتراند بيكارد شعوره، و”كأنه في قصة خيال علمي”.

هذه غرفة التحكم الخاصة بمهمة سولار امبلس. أنتم الآن على اتصال بالطيار بيرتراند بيكارد.

قد يعجبك أيضاً: كيف تحظى برحلة سفر خالية من المصاعب؟

بيرتراند بيكارد (طيار - Solar Impulse 2): “أنا الآن على ارتفاع ثلاثة آلاف قدم، أي ألف متر. يكون لديك احساس وكأنك في قصة خيال علمي. لأنك تنظر للشمس، وترى دعائمك وهي تلتف، وتفكر.. إنه سحر حقاً. لذا، خلال هذه الأيام والليالي.. تكون الطائرة كالمنزل الصغير في السماء. أسخن طعامي وأتناوله.. لدي حمام.. ويمكنني إرجاع المقعد للإستلقاء والنوم.

قد يعجبك أيضاً: لمحبي الطيران.. هذه أشهر الطائرات في العالم

بيرتراند بيكارد: جميع وسائل النقل تهدف إلى عبور المحيط الأطلسي. والآن، لأول مرة تقوم بذلك طائرة تعمل بالطاقة الشمسية. بإمكان التقنيات النظيفة اليوم أن تحقق أهدافاً عظيمة، والتحليق دون وقود لمدة أطول من التحليق باستخدام الوقود. بإمكانك التحليق باستخدام قوة الطبيعة.. التحليق مع الشمس.. إنه عصر جديد بالنسبة لمجال الطاقة. هذا فعلاً ما نريد أن إلهام العالم بفعله.