ما هو مصير أمتعة السفر المفقودة؟

ما هو مصير أمتعة السفر المفقودة؟

سياحة وسفر
نُشر يوم الجمعة, 15 يوليو/تموز 2016; 01:16 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 09:58 (GMT +0400).
1:49

أهلاً بكم في أمريكا الريفية، حيث يجتمع أكثر من 37 ألف متر مربع من المقتنيات والحقائب المفقودة.

بريندا كانتريل، سفيرة العلامة التجارية في مركز "Unclaimed Luggage": "إننا المكان الوحيد في الولايات المتحدة الذي يشتري الأمتعة المفقودة من خطوط الطيران ويعيد بيعها".

بريندا كانتريل هي سفيرة العلامة التجارية لمركز "Unclaimed Luggage" في ولاية ألاباما. هم يشترون الأمتعة المفقودة أو المتروكة من خطوط الطيرن الأمريكية ويبيعونها للعامة.

بريندا: "لا نشتري الحقائب إلى أن يمضي أكثر من 90 يوم على فقدانها بدون مطالبة أحد بها. وأقل من صفر فاصلة خمسة في المائة من الحقائب لا تتم المطالبة بها بعد ضياعها."

"نبيع ما بين خمس وسبع آلاف غرض مختلف كلّ يوم، لا نبيع فقط البضائع الرخيصة، بل لدينا بعض المعروضات باهظة الثمن."

هذا أغلى غر معروضاتكم، سوار يبلغ ثمنه 22 ألف دولار.

بريندا: "نعم هذا ثمننا. ونعتقد بأن ثمنها الأصلي يفوق الـ 40 ألف دولار."

في الواقع، كلّ يوم يعطي المركز الفرصة لزبون واحد بأن يفتح حقيبة للمرة الأولى ويرى الأسرار المدفونة داخلها.

هذا مثير حقاً، نبدأ بالجيوب الخارجية... لا شيء.

إنه سيّد كبير البنية...

بريندا: ما هذا! لم أراها تخرج.

أحب هذا!

ما هو المبلغ؟

أحدا عشر، 16 دولاراً، هل أستطيع الاحتفاظ بها؟

بريندا: نعم إنها لك.

الأموال ليست الجائزة الكبرى الوحيدة هنا... توجد أسلحة، وفساتين أعراس، ورماد.

بريندا: "رماد"

رماد بقايا بشرية؟

بريندا: بقايا بشرية محروقة.