ألقِ النظرة الأولى على أحد أعظم الاكتشافات الأثرية لهذا العام

سياحة
نشر
ألق النظرة الأولى على أحد أعظم الاكتشافات الأثرية الحديثة
3/3ألق النظرة الأولى على أحد أعظم الاكتشافات الأثرية الحديثة

ولا يزال الأثر محافظاً على حالته الأصلية، ويُعتقد بأنه كان جزء من أرضية لمنزل أحد الأثرياء أثناء فترة الحكم الروماني على قبرص.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اكتُشِفَ عمل من الموزاييك يعود إلى القرن الرابع بعد التنقيب تحت طريق بالقرب من العاصمة القبرصية نيقوسيا.

01:03
صدفة ولعبة ضوء تقود لاكتشاف نقوش أثرية على سواحل هاواي

ويُظهر الموزاييك أربع عربات للخيول وهي تتسابق على ميدان روماني قديم. واكتشفت عالمة الآثار فريني هادجيكريستوفي وفريقها من الباحثين هذا الأثر بعد أن لاحظوا وجود شيء أسفل طريق أسفلتي بينما كانوا يعملون في موقع أثري مجاور.

بعدها، أُزيل الطريق، وكُشف عن الأثر الذي يبلغ طوله 11 متراً ويبلغ عرضه أربعة أمتار. 

قد يهمك أيضاً: "المعركة" لإنقاذ مواقع التراث العالمي في ليبيا... كم بقي من الوقت؟

لكن، تؤكد هادجيكريستوفي أن العمل لا يزال جاريا لاستخراج باقي الأثر، وتتوقع أن يستغرق استخراج العمل بالكامل بعد قرابة السنتين، نظراً لعدم قدرة الفريق على العمل في الشتاء والجو الماطر.

ولا يزال الأثر محافظاً على حالته الأصلية، ويُعتقد بأنه كان جزء من أرضية لمنزل أحد الأثرياء أثناء فترة الحكم الروماني على قبرص. ونظراً لوضعه الجيّد، من المتوقّع أن لا تستغرق عمليات الترميم كثيراً من الوقت والجهد، الأمر الذي سيتيح عرضه أمام العامة بعد استخراجه بفترة قصيرة.

نشر