تعرف إلى رجل الحظ السعيد.. تقليد قديم في اسكتلاندا

تعرف إلى رجل الحظ السعيد الاسكتلندي

سياحة وسفر
نُشر يوم الثلاثاء, 30 اغسطس/آب 2016; 04:40 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 11:22 (GMT +0400).
2:06

الرجل الشائك هو تقليد يقام منذ قرون في جنوب كوينزفيري.

لمشاهدة الفيديو الأصلي، اضغط هنا. 

قبل مئات السنين، كان المكان موطنا لمجتمع وثني.

هذا الرجل كان يرتدي ملابسه مرة كل عام ويحاول سلب كل الحظ السيء وإعطاءهم حصاداً جيداً. 

يلمس الناس هذا المخلوق من أجل الحظ السعيد، أو بإمكانهم أيضاً الاحتفاظ بأحد شوكاته. 

أنا أندرو تايلور وأنا رجل جنوب كوينزفيري الشائك. 

نجمع أكثر من ألف شوكة، ننشفها. 

ويضعون قناعاً على وجهي ثم يخيطونه بقميص ثم مرة أخرى بقميصي

ويخيطونهم ببنطالي أيضاً، ثم يلصقون الشوك علي، واحدة تلو الأخرى.

من رأسي إلى أسفل قدمي. 

الشوك يجرح ويخدش. ولا تشعر بالراحة عندما ترتديه.

إن جلست لن تشعر بالراحة، إن مشيت لن تشعر بالراحة. 

ولا تشعر بالراحة أبداً تقريباً. 

وهذا ما يساعدني دانكان وأندرو فيه. 

يمسكان بالساريتين ويأخذاني إلى جنوب كوينزفيري. 

هما أيضاً يتأكدان أنني بخير، لأني لا أستطيع النظر إلى أسفل.. أرى ما هو أمامي فقط. 

أمشي في كل أحياء جنوب كوينزفيري.. أو كل ما أستطيع مشيه. 

في الشوارع، يأتي العديد من الناس ومعهم جرعات من الويسكي.

وعلي أن أشرب قليلاً من كل واحدة، ونتوقف من أجل الشرب كل فترة. 

ثم أذهب إلى الحانات والمطاعم، لأشرب المزيد من الويسكي. 

أمشي ما يقارب الاثني عشر كيلومتراً وقد تصل المسافة إلى ستة عشر كيلومتراً.