نمو هائل للسياح الروس في تونس على حساب تركيا ومصر

سياحة
نشر
نمو هائل للسياح الروس في تونس على حساب تركيا ومصر

تونس (CNN)— زار تونس خلال عام 2016 أزيد من 623 سائح روسي، بزيادة عن عام 2014 بلغت 137.2 بالمئة، حسب ما نقلته اليوم الجمعة جمعية منظمي الرحلات الروس، ممّا يعدّ رقما قياسيًا لم يسبق أن وصلته تونس بخصوص السوق الروسية.

ونقلت الجمعية على موقعها الإلكتروني أن إغلاق الوجهتين السياحيتين تركيا ومصر ساهم في هذا النمو الكبير للسوق الروسية بتونس، لافتة إلى أنه رغم عودة تركيا ومصر لاستقبال السياح الروس في العام الجاري، فتونس قادرة على منافستهما، خاصة مع العروض التي تقدمها وزارة السياحة التونسية للسياح الروس.

وأثنى الكثير من السياح الروس، حسب الجمعية، على الجو الدافئ المتوسطي لتونس، وكذا الاستجمام وسبل الراحة التي توفرها البلاد، زيادة على الاستقرار والأمن في تونس، عكس تركيا التي عانت من عدة تفجيرات، تضيف الجمعية.

وأشارت الجمعية إلى أن الدليل على كون تونس بلد سياحي هو استقبالها خلال ديسمبر/كانون الأول الماضي 1257 سائح روسي رغم الفترة التي تعرفها بكونها لا تجذب السياح، وبلغت نسبة ارتفاع السياح بتونس خلال ديسمبر إلى 184 بالمئة مقارنة بالشهر ذاته من عام 2014.

وصرّح مسؤول بإحدى شركات تنظيم الرحلات الروسية أن تونس أضحت خيارا بديلا لتركيا، بما أن الكثير من السياح الروس الذين كانوا يترددون بشكل دوري على تركيا، غيروا وجهتهم هذا العام إلى تونس، لافتا إلى أن الفنادق التونسية تمنح فرص الاستجمام والتدليك بشكل لا يتوافر في تركيا.

وعانت تونس عام 2015 من هجمتين إرهابيتين خلفتا مقتل عشرات السياح، ممّا أدى إلى مغادرة عدد من منظمي الرحلات لها وإغلاق الكثير من الفنادق، بيدَ أن السياحة في تونس استرجعت هذا العام الكثير من قوتها وبدأت الفنادق بالعودة تدريجيا إلى سابق عهدها.

نشر