بعد غانغام ستايل وماكارينا..ديسباسيتو تجتاح العالم

سياحة
نشر
بعد غانغام ستايل وماكارينا..ديسباسيتو تجتاح العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل أنت جاهز للرقص حالاً أينما وُجدت؟ هكذا سيكون حالك ما أن تسمع أنغام أغنية "ديسباسيتو" في أي مكان في العالم، ستجد التفاعل والحماس ذاته تقريباً، حتى من الجماهير التي لا تفهم أي كلمة من  هذه الأغنية الإسبانية. 

وكلمة "ديسباسيتو" تعني "ببطئ" باللغة الإسبانية، وهي عنوان أغنية للبورتوريكي لويس فونسي أطلقت في يناير/كانون الثاني مطلع العام 2017. ولاقت الأغنية رواجاً إضافياً بعد أن أطلق توزيع آخر لها في شهر أبريل/نيسان الماضي شارك فيه المغني العالمي جستن بيبر، ما أشعل جمهور الأغنية من حول العالم.

وتجاوز عدد مشاهدات الأغنية على موقع "يوتيوب" الـ 2.5 مليار مشاهدة، وهو عدد كبير مقارنة بتعداد بورتوريكو السكاني، الذي يبلغ 3.4 مليون نسمة تقريباً.

ويبدو أن أثر الأغنية وصل إلى الاقتصاد، إذ بعد إعلان حاكم بورتوريكو ريكاردو روسيلو إفلاس بلاده منذ أشهر، يبدو أن الفيديو المصوّر للأغنية ساهم في الترويج للبلاد سياحياً، الأمر الذي علّق عليه فونسي على حسابه على موقع "إنستاغرام،" حيث شارك صورة لخبر من صحيفة "Un Nuevo Dia" يذكر فيه أن السياحة نشطت بنسبة 45 في المائة في بورتوريكو منذ انطلاق الأغنية. 

ومن نتائج "ظاهرة ديسباسيتو" أيضاً هو انتشار المقاطع التي تستخدم ألحان الأغنية المميزة مع كلمات من لغات من حول العالم. وانتشرت مقاطع لكثير من النسخ العربية للأغنية بشكل كوميدي أو فني:  

حلقة في ودنك - الساحل ديسباسيتو - نسخة الساحل FT Ahmed Nihad

Posted by Bakri Khaled Kabakibi on Monday, July 3, 2017

ولعل أحد أطرف التفاعلات مع لحن الأغنية المميزة هو مقطع فيديو للطفلة الفلبينية نينا غوريرو، وهي ترقص بأسلوب مميز كلّما سمعت الأغنية، وكأنها لا تستطيع السيطرة على نفسها لدى سماعها... وهو على الأغلب حال الكثيرين من محبي "ديسباسيتو". 

نشر