هذا موقع فندق "زقاق القناصة" في البوسنة والهرسك

سياحة
نشر
هذا موقع فندق "زقاق القناصة" في البوسنة والهرسك
8/8هذا موقع فندق "زقاق القناصة" في البوسنة والهرسك

لكن، أصبح الفندق اليوم بمثابة وجهة لعطلة نهاية الأسبوع، ولا يعرف ضيوفه اليوم شيئاً عن أيام الحصار.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بلون طلاء أصفر، يذكّر بلون طائر الكناري، يبدو فندق "هوليداي إن" في عاصمة البوسنة والهرسك ساراييفو وكأنه بُني من مكعبات الـ"ليغو." 

ورغم التاريخ العنيف الذي عصف بالبلاد، إلا أن الفندق ما زال موجوداً، إذ يعاصر البناء القديم واقعاً مختلفاً تماماً. 

قد يهمك أيضاً: لماذا يجب عليك زيارة سراييفو في أقرب فرصة؟

ويعتبر هذا الفندق أيقونة العاصمة سراييفو، بعد أن خرج من حرب البوسنة والهرسك سالماً في تسعينيات القرن الماضي. وأعيد افتتاح هذا الفندق التاريخي العام الماضي، بعد أن عاصر فترة صعبة، وخسر ترخيصه، وتعرض للإفلاس. 

واُفتتح الفندق للمرة الأولى بسبب انعقاد الدورة الأولمبية الشتوية في العام 1984، في ساراييفو. وأصبح الفندق بمثابة مكان إقامة لقادة اللجنة الأولمبية الدولية، بالإضافة إلى السفيرين الأمريكي والبريطاني في يوغوسلافيا، وغيرهم. 

قد يهمك أيضاً: 10 أسباب "مقنعة" لزيارة البوسنة والهرسك

وصمم المهندس المعماري إيفان ستروس الفندق ليكون بمثابة "مدينة داخلية" قائمة بحد ذاتها، ويشمل العديد من المرافق مثل صالون لتصفيف الشعر، ووكالة سفر، ومتجر مخصص لبيع منتجات التبغ. 

أما للأشخاص الذين يحبون الشرب والرقص والسهر، فخُصصت حانة "Discoteka '84" في القبو، حيث كان يتراقص الحضور على أنغام الأغاني العالمية المشهورة.   

وتجتمع في سراييفو عدة أمثلة لأنماط العمارة البوسنية، والعثمانية، والستالينية. لكن، لطالما تميّز فندق "هوليداي إن" بأسلوب عمارة مميز وحديثٍ جداً. 

وفي العام 2017، أُعيد ترميم واجهة الفندق الصفراء اللون، وعاد النشاط إلى بهو الفندق مجدداً، وانتعش صالون تصفيف الشعر والنادي الصحي من جديد. 

قد يهمك أيضاً: هل تعرف كلفة الرحلة على متن أفخم قطار "فندقي" في أوروبا؟

وعاش الفندق أسوأ أيامه في مرحلة التسعينيات. وفي العام 1992، عاشت سراييفو 1425 يوماً من الحصار، وكان موقع الفندق يدعى "زقاق القناصة،" وهو أخطر موقع على الإطلاق في المدينة. 

لكن، أصبح الفندق اليوم بمثابة وجهة لعطلة نهاية الأسبوع، ولا يعرف ضيوفه اليوم شيئاً عن أيام الحصار. 

ويأتي الزوار لدواعٍ مختلفة، مثل التزلّج على الثلج، والسباحة، ومشاهدة المعالم التاريخية، أو لحضور مهرجان ساراييفو للأفلام الذي يُنظم خلال فصل الصيف سنوياً. 

ونأخذكم في جولة حول مرافق الفندق في معرض الصور أعلاه: (اضغط على الصور لقراءة المزيد)

نشر