كيف تظهر الهند من نافذة القطار القديم؟

سياحة
نشر
كيف تظهر الهند من نافذة القطار القديم؟
9/9كيف تظهر الهند من نافذة القطار القديم؟

يقول بابار: "تنوع الثقافات والمأكولات والمناظر الطبيعية، توفر وجهة نظر رائعة وحقيقية وسحرية للبلاد."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – مقعد نافذة القطار يُعتبر بوابة واسعة لداخل الهند، إذ أن "تنوع الثقافات والمأكولات والمناظر الطبيعية وأصغر الأنشطة، التي تحصل في داخلها، تُوفر وجهة نظر رائعة وحقيقية وسحرية للبلاد" بحسب قول المصور الهندي شانو بابار.

وأسس بابار مشروعه التصويري من داخل مقاعد النافذة في قطارات الهند على انستغرام، تحت صفحة فنية تحمل اسم "Window Seat Project،" والتي تتميز بصورها المتنوعة والملونة والتي اُلتقطت من نوافذ القطارات.

وتُعرض الصور المنشورة على حساب بابار وجهات الهند السياحية المذهلة والمتنوعة، فضلاً عن المناظر الطبيعية، والتقاليد والثقافة، بالإضافة إلى لحظات صغيرة يلتقطها لركاب القطارات من العائلات، والأصدقاء، والعمال واللذين يفضلون السفر لوحدهم.

View this post on Instagram

Kids are an essential part of any public experience. Sometimes they are too cute to look away from. Sometimes they are so noisy and annoying, you can't stop staring at their pitiful parents. This particular experience was a bit of both. This little guy was raising hell- climbing up and jumping from everything and everybody he could reach. His mother- for a change- was looking away from him, getting herself some earrings from an eccentric hawker. But this distraction proved to be a mistake. As she kept aside the ones that she liked, she was not aware of the fate of those innocent ornaments. When she looked up to choose from the ones that were shortlisted, there were none. She saw her cute little monster throw the last piece of earrings out of the window. Dumbstruck, she saw him smile innocently. And struck he was too, with an instinctive slap to his face. What followed was a lot of bawling and ruckus, by the end of which, the mother was back to tending to her child. The hawker had moved on. And so did most of the fellow travelers. The little child slept on his mother's lap and she patted him to sleep. #windowseatproject #traintravel #bbctravel #gopro #goproindia #indiaphotoproject #Indianrailways #indianphotography #_soi #indiapictures #NGTIndia #lonelyplanet #lonelyplanetindia #passionpassport #guardiantravelsnaps #cntraveller #outlooktraveller #gettyimagesnews #natgeotravel #beautifuldestinations #reuters #interraileu #amtrack #instagram #gettyimages

A post shared by The Window Seat Project (@windowseatproject) on

وقد بدأ بابار مشروعه عندما كان يعمل على مشروعه الجامعي الذي تطلب منه أن يذهب في رحلة مع زملائه إلى الجزء الجنوبي في الهند. ولاحظ بابار خلال رحلته تلك ما توفره القطارات من مشاهد متعددة بطريقة ملخصة وسريعة للاختلافات المثيرة المنتشرة عبر كل منطقة في الهند، لتتجمع تحتها ثقافات عدة قد تستغرق دراساتها واستكشافها عدة سنوات.

وقد لاقى مشروع بابار نجاحاً كبيراً منذ أن أطلقه، إذ يحظى اليوم بأكثر من 27 ألف متابع على صفحته في انستغرام، والتي تحوي أكثر من ألف صورة، بعضها التقطها بابار، وأخرى شاركها مسافرون آخرون أثناء رحلاتهم في القطار عبر الهند.

تعرّفوا أكثر إلى بعض الصور التي التقطها بابار في معرض الصور أعلاه: 

نشر