هذه "الرحالة" تسافر حول العالم بحقيبة سفر صغيرة

سياحة
نشر
هذه "الرحالة" تسافر حول العالم بحقيبة سفر صغيرة
7/7هذه "الرحالة" تسافر حول العالم بحقيبة سفر صغيرة

قامت بايدر بزيارة "Green T. House Living"، في بكين.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- من قال إنه يجب أن تحمل العديد من الحقائب معك عند السفر، وخصوصاً أن متعة السفر تكمن في القدرة على الحركة بحرية وخفة بدون أي وزن زائد؟

تعرّف إلى المصورة الفوتوغرافية، جيل بايدر، التي قامت بزيارة مختلف المناطق حول العالم من غواتيمالا إلى طوكيو وغيرهما من البلدان، باستخدام حقيبة صغيرة تُحمل باليد فقط.

وبدأت بايدر رحلتها كمصورة بعد أن حصلت على شهادة ماجستير في التصوير. ومنذ ذلك الوقت وهي تجمع بين عشقها للسفر ووظيفتها، محققةً بذلك حلمها الذي جذبها للسفر إلى مائة بلد، قبل بلوغها الأربعين من العمر.

وبسبب طبيعة عملها الديناميكي، تعلمت الاكتفاء بحقيبة صغيرة محمولة لوضع أغراضها فيها، إذ أوضحت قائلةً: "الأمر يرتبط بوجود كل الأساسيات التي تحتاج إليها، ومن ثم معرفة أنه يمكنك الشراء من المكان الذي أنت فيه، في حالة وجود وضع طارئ."

وذكرت بايدر أن رحلاتها في الشرق الأوسط كانت مثيرة للاهتمام، إذ قالت: "ليس هناك الكثير من النساء اللواتي يسافرن لوحدهن عادةً،" بحسب رأيها.

وقامت بايدر بتعداد مستلزمات رحلتها، موضحة أنها تحمل قناع للعينين لمساعدتها على النوم، بالإضافة إلى الأحذية المريحة، ومظلة، وأكياس للشاي، ووجبات خفيفة من الطعام، وحبوب لعلاج اضطراب الرحلات الجوية الطويلة، وبعض مستحضرات التجميل الأساسية، وحصيرة لليوغا.

وتحرص بايدر على عدم حمل الكثير من معدات التصوير خلال رحلتها أيضاَ. وتكتفي بجلب منصب ثلاثي القوائم خاص بالسفر، ثم تزيل البطاريات الزائدة من الكاميرا مع الحد من عدد عدسات الكاميرا، إذ تشير إلى أنه "لا يمكنك السفر مع معدات تصوير ذات الحجم العادي إن كنت تريد الاكتفاء بأمتعة محمولة باليد فقط."

وتتحدث بايدر عن تجربة السفر بأمتعة محمولة فقط في كتابها الجديد "Carry-On Only". وتأمل بايدر من خلال كتابها تحقيق هدفين هما تشجيع الآخرين بتحدي أنفسهم والسفر، بالإضافة إلى توثيق تجاربها في هذا العالم "السريع التغير." 

 

نشر