من طوكيو إلى باريس.. بدون مغادرة اليابسة؟ 

سياحة
نشر
من طوكيو إلى باريس.. بدون مغادرة اليابسة؟ 
6/6من طوكيو إلى باريس.. بدون مغادرة اليابسة؟ 

وبعد الركوب على متن الطائرة، يستطيع الركاب الاسترخاء داخل مقصورات تتضمن قطع أثاث تحاكي التصميم الداخليّ للطائرات، وذلك لإشعارهم بقدرٍ أكبر من الواقعية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل من المعقول السفر من طوكيو إلى باريس في مقصورات الدرجة الأولى، ثم الاستمتاع بالوجبات الفاخرة، بالإضافة إلى جولاتٍ سياحية بدون أن تقلع طائرتك؟

هذا ليس من نسج الخيال، بل هو مستقبل الطيران الجوّي، وفقاً للشركة اليابانية، خطوط "فيرست الجوية"، التي استغلت إمكانيات العالم الافتراضي لإنتاج عطلة الأحلام.

ويتمكن الركاب من تجنب كلفة السفر المرتفعة، ورسوم الأمتعة، وازدحام المطارات، والاستمتاع بتجربة السفر على درجة رجال الأعمال أو الدرجة الأولى. كل ذلك خلال وجودهم في طوكيو. وتقدم خطوط "فيرست الجوية" رحلات افتراضية أيضاً إلى نيويورك، وروما، وهاواي.

وتبلغ كلفة الرحلة في درجة رجال الأعمال 46 دولاراً فقط. وأما الدرجة الأولى، فتبلغ 56 دولاراً.

وقال مدير خطوط "فيرست الجوية”، هيروكاي آبي، "بالنسبة لي، من الصعب أن أسافر بسبب ما سيكلفني ذلك من مال ووقت،" وأضاف "لذا، اعتقدت أنه من الرائع لو كان باستطاعتي، وبسهولة، الدخول إلى المطار لحجز رحلة، رغم أنها افتراضية."

وبعد الركوب على متن الطائرة، يستطيع الركاب الاسترخاء داخل مقصورات تتضمن قطع أثاث تحاكي التصميم الداخليّ للطائرات، وذلك لإشعارهم بقدرٍ أكبر من الواقعية. 

ويقدم طاقم الطائرة وجبات طعام تعتمد على وجهة الرحلة، فتخصص وجبة حساء البطلينوس لرحلات مانهاتن، وكعكة "التشيز كيك" لرحلات نيويورك. وأما الركاب المتجهين إلى باريس، فتُقدّم لهم وجبة تارتار السلمون وحساء البصل.

وعند "وصول" الركاب إلى وجهتهم، يستطيعون الاستمتاع بجولةٍ سياحية مصورة بتقنية 360 درجة.

وأصبح الواقع الافتراضي منتشراً إلى حد كبير في عالم السفر، ما يسمح للعديد من المسافرين الاستمتاع بعجائب العالم بدون مغادرة منازلهم. ومن شأن ذلك، أن يوفر إجازةً مريحة ومثالية لمن تحد الكلفة العالية أو المشاكل الصحية من قدرتهم على السفر.

نشر