سافر كالنجوم والمشاهير بعطلة الطائرات بدون طيار

سياحة
نشر
04:16
اكتشف أثر الطائرات بدون طيار على الحياة اليومية في دبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إذا أردتم توثيق رحلات سفركم بأجمل طريقة ممكنة، فيبدو أن الحل في طريقه إليكم.

ورغم أن غالبية الأشخاص يفضلون عدم استخدام أدوات تصوير باهظة الثمن مثل طائرة بدون طيار، بهدف تخليد ذكريات الأيام الجميلة، إلا أن المخرج الفني تيم براونيغ لا يشبه الآخرين أبداً.

ويعمل براونيغ  بالأساس على إخراج  أفلام مشهورة مثل "سبيكتشر" و"ستار وورز: ذا فورس أويكينز" و"سكاي فول"، ولكن هذا لم يمنعه قط من  العمل على مشروعه الجانبي كمصور لشركة "بلاك توميتو"، حيث يستخدم الطائرات دون طيار لإلتقاط فيديوهات خلابة للرحلات السياحية.

ويصور براونيغ في بلدان متعددة، مثل ميانمار، ونيوزيلندا، والأرجنتين، باستخدام أدوات التصوير المتقدمة للحصول على اللقطة المثالية والجودة العالية، وينتقل بعد ذلك إلى مرحلة المونتاج، حيث يجمع  اللقطات الأكثر جمالاً، ويصنع منها فيلماً قصيراً يوثق تفاصيل الرحلة.

وقد يرى البعض هذا الفيلم القصير بمثابة الطريقة الأمثل لتخليد الذكريات وعيش المغامرات مجدداً، بينما يراه آخرون كوسيلة للحصول على صور خلابة لمشاركتها مع الأهل والأصدقاء على وسائل التواصل الاجتماعي. ولكن، بغض النظر عن الغاية، تبقى فكرة الحصول على مصور خاص أفضل من الانشغال بالتقاط الصور على الجوال وتفويت الاستمتاع باللحظة فعلياً.

ويبدأ سعر تصوير الرحلة الواحدة في شركة "بلاك توميتو" من قيمة 2800 دولار للشخص الواحد. ويتغيّر السعر بحسب المدة الزمنية، حيث قد يصل إلى قيمة 6 آلاف دولار لتصوير الرحلة التي تمتد لعشرة أيام.

وإذا كنتم من محبي تخليد الذكريات باستخدام الصور، فبإمكانكم  الإستعانة بشركة" فلايتوغرافر"، التي تصل المسافرين بمصورين محليين في أكثر من 200 مدينة حول العالم، حيث يحصل الزبون على مجموعة من الصور المعدلة بعد خمسة أيام من جلسة التصوير.

ولا تقتصر خدمات الشركة، التي تبلغ فيها كلفة تصوير الجلسة الواحدة أي ثلاثين دقيقة، قيمة 250 دولاراً، على تغطية الرحلات السياحية فحسب، بل تتضمن خدمات تصوير للحفلات أيضاً.

ورغم أن العديد من الأشخاص يفضلون التقاط الصور بأنفسهم، إلا أن البعض مازالوا يفضلون الإستعانة بمصور خبير، وفقاً لما قاله  الشريك المؤسس لشركة "بلاك توميتو"، توم ميرشانت. 

أما إذا كنتم من محبي التقاط صوركم الخاصة، فقد أصبحت كاميرات الطائرات دون طيار متوفرة بأسعار معقولة وأحجام صغيرة، مما يجعل حملها أثناء السفر أسهل من السابق.

وفي هذا السياق، قال المصور المحترف، ديرك دالاس، والذي يملك 12 كاميرا طائرة بدون طيار إن "الطريقة الوحيدة للحصول على الصور في المناطق المرتفعة مسبقاً، كانت من خلال استئجار طائرة بمبلغ 200 دولار لكل 15 دقيقة، ولكن هذا تغير مع وجود الطائرات دون طيار"، مؤكداً أنه "ليس من الصعب استخدام الطائرات بدون طيار، ولكنه بحاجة إلى بعض التدريب والممارسة ليصبح استخدامها عادة طبيعية عند المصورين."

نشر