دقيقة واحدة..معاملة دخول الضيف إلى الفندق في المستقبل

سياحة
نشر
روبوت مزوّد بأجهزة استشعار الحركة يستخدم ليدل النزلاء إلى غرفهم.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يعرف الكثير منا مشقة الانتظار في صفٍ طويل أثناء التسجيل في فندق. وفي الصين، قد تحل هذه المشكلة، إذ أعلنت مجموعتان عالميتان من الفنادق الكبرى إطلاق تحسيناتٍ عالية التقنية في ممتلكاتها في شتّى أنحاء البلاد.

وتعاونت مجموعة فنادق "إنتركونتننتال" مع شركة "بايدو" التكنولوجية الصينية التي تتخصص في خدمات البحث عبر الإنترنت، لتقديم غرفٍ ذكيةٍ مدعومة بالذكاء الاصطناعي في الصين.

وستُطلق هذه الغرف كبداية في اثنتين من أكبر العواصم التجارية في البلاد، في فندق "إنتركونتننتال بكين سانليتون،" ومركز معرض "إنتركونتننتال غوانزو."

وفي العام 2018، سيُكشف الستار عن مائة جناحٍ مزودٍ بأنظمة الذكاء الاصطناعي في العديد من الفنادق التي تتخذ من الصين مقراً لها.

وذكرت الشركة في بيان أصدرته، أن هذه الأجنحة العالية التقنية سوف "تعتمد بالكامل على تقنية التحكم بالصوت لتوفير تجربة تفاعلية أكثر طبيعيةً بين الإنسان والحاسوب."

وسيتمكن النزلاء مثلاً من "التغيير في الإعدادات بحريةٍ بين وضعي العمل والترفيه، والاستمتاع بتجربة خدمات غرف أكثر سلاسة،" ومن المتوقع، أن تعجب هذه الأجنحة النزلاء من جيل الألفية.

وقالت نائبة رئيسة التسويق في مجموعة فنادق "إنتركونتننتال" في الصين، لين وانغ: "إن الغرف المزودة بالذكاء الاصطناعي ستكون بلا شك جذابةً بالنسبة إليهم، ما يمهد الطريق لمستوىً جديد من التحديث ورضى المستهلك."

وفي الوقت ذاته، فإن فندقي “ماريوت كوانزو كيانجيانغ" و"سانيا ماريوت دادونغاي باي" هما من بين أوائل الفنادق الدولية من هذه العلامة التجارية التي تستخدم تقنية التعرف على الوجه لتسجيل النزلاء.

وسيتمكن نزلاء الفندق من مسح بطاقات الهوية الخاصة بهم، والتقاط صورة، وإدخال بيانات التواصل باستخدام آلةٍ للتسجيل.

ثم تقدم الآلة بطاقة دخول للغرفة بعد التأكد من البيانات، ولن تستغرق المعاملة أكثر من دقيقة واحدة، وفقاً للشركة. وسوف يتم توسيع نطاق هذه الخدمة على الصعيد العالمي تدريجياً.

وتأتي تقنية التعرف على الوجه نتيجة تعاون فنادق ماريوت مع عملاقة التجارة الإلكترونية في الصين، أي مجموعة علي بابا.

وتبيّن رئيسة التسويق والمبيعات في شركة "ماريوت الدولية" في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، بيغي فانغ رو، لـCNN إقبال الصينيين على هذه التقنيات قائلةً: "وفقاً لنتائج أبحاث السوق لشركة إبسوس، أظهر المسافرون الصينيون اهتماماً قوياً بالتقنيات الجديدة في الفنادق، إذ تعبر نسبة تزيد عن 60 بالمئة تفضيلها لتقنيات التعرف على الوجه."

وليست هذه الفنادق الوحيدة في الصين التي تتميز بوسائل الراحة ذات التقنية العالية، حيث افتتحت شركة "Smart LYZ" في شينزين أول فندق أوتوماتيكي في مدينة تشنغدو في يناير/كانون الثاني الماضي.

وفي هذا الفندق، لن يضطر النزلاء إلى التفاعل مع أي موظف إن لم يرغبوا في ذلك، وسوف يقوم روبوت مزوّد بأجهزة استشعار الحركة بتعريف النزلاء إلى غرفهم. 

 

نشر