بالصور.. فوتوغرافي يرصد أجمل الجبال في أوروبا

سياحة
نشر
بحيرة براغسير وايلدسي في إيطاليا
10/10بحيرة براغسير وايلدسي في إيطاليا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- من جبال الألب إلى تضاريس آيسلندا البركانية، تعد أوروبا موطناً لبعض المناظر الطبيعية التي لا تصدق. والوجهات الجاذبة جزء مما جاء في كتاب، يوهان لولوس، "قمم أوروبا"، الذي يرصد صوراً لجبال القارة.

وسافر لولوس، الذي ولد في بلجيكا، حول العالم، ولكن قرر، في عام 2017، أن يعمل بالقرب من بلاده. إذ قال، في تصريحات لـCNN بالعربية، إنه "بعد 3 سنوات من السفر، أدركت أنه ينبغي أن أركز أكثر على قارتي". وأضاف: "لدى أوروبا الكثير لتقدمه، أي الكثير من المناظر الطبيعية المتنوعة".

وفي رحلة طريق استغرقت 5 أشهر، وثق لولوس مناظر أوروبا الملهمة والأشخاص الذين يطلق عليهم وطناً. كما شارك مغامرات رحلاته اليومية على تطبيق انستغرام، وتفاجأ بالحماس الذي أبداه متابعوه، مما دفعه إلى إنشاء مجموعة أكبر من الصور. 

وتتراوح الصور المنشورة من قمم الجبال المغطاة بالثلوج إلى التلال المشمسة. وأشار لولوس إلى أن "الرحلة قُسمت إلى ثلاثة أجزاء، وهي الشمال، والبلقان، والألب".

وقال المصور إن "الرحلة كانت مليئة باللحظات التي لا تُصدق، ولكن الذروة هي حينما توقف عند شمال النرويج". وأضاف: "كنت هناك في الأسبوعين الأولين من شهر يونيو/ حزيران، وكان وقت إشراق شمس منتصف الليل في لابلاند".

وكانت الصور قد أُخذت خلال وقت الليل، فاستذكر قائلاً: "كان ضوء النهار خيالي من الساعة الثامنة مساءً إلى الخامسة صباحاً، كل يوم أو كل ليلة". وأضاف: "كان بمثابة حلم لأي مصور، وهذه أكثر لحظة علقت في ذهني".

وقال لولوس إن الضوء الجيد هو مفتاح التصوير، مشيراً إلى أن "العين البشرية تنجذب للضوء المنخفض بدلاً من ضوء منتصف النهار القاسي".

وفي نصيحة قدمها لولوس هي أن تشمل الصور أشخاصاً حتى تتمكن من التقاط الخلفية الطبيعية الكبيرة. وأوضح المصور أن "هناك تقدم حقيقي في عملي، وكتاب (قمم العالم) يجسد التطور خلال مهنتي كمصور فوتوغرافي".

"السفر ليس مجرد أيام مثالية وسعيدة وقوس قزح، بل قد تتضمنها، في بعض الأحيان، خيبة أمل وأماكن مكتظة."

نشر