تعرّف إلى اللاعبة التي مثلت النساء السعوديات في برنامج "إن بي إيه" لكرة السلة

سياحة
نشر
قابل اللاعبة التي مثلت النساء السعوديات في برنامج "إن بي إيه" لكرة السلة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- استحوذت الرياضة على اهتمامها منذ صغرها، حيث كانت تراقب قريبتها التي تكبرها بسبعة أعوام وهي تمارس لعبة كرة السلة. وخلال فبراير/شباط، مثلت السعودية، يسرى أبو الجدايل، النساء السعوديات في برنامج "إن بي إيه" لكرة السلة.

واختيرت يسرى أبو الجدايل، التي تبلغ من العمر 22 عاماً، من قبل القنصلية الأمريكية لتمثيل النساء السعوديات في برنامج لكرة السلة بالتعاون مع وزارة الخارجية الأمريكية، وجامعة جورج ميسن، وذلك بعد توصيتها إلى وزارة الخارجية الأمريكية في جدّة.

وشمل البرنامج زيارة الرابطة الوطنية لكرة السلة، "إن بي إيه،" وغيرها من النشاطات.

وعبّرت أبو الجدايل عن شعورها قائلةً: "يشرفني أن أمثل بلدي في رياضةٍ أشعر بالشغف تجاهها، إذ بإمكاني فعل ما في وسعي وتقديم أداء بمستوىً عالي."

وقابلت أبو الجدايل خلال رحلتها، التي حصلت خلال فترة فعاليات كل النجوم "NBA All-Star Weekend" في ملعب "ستيبلز سنتر" في لوس أنجلوس، مدراء ولاعبي "إن بي إيه،" مع التركيزٍ على الفريق النسائي، ولاعبات سابقات بدأن رحلتهن مع "WNBA".

وقالت اللاعبة السعودية: "قابلناهم وتحدثنا معهم جميعاً.. ثم قاموا بترتب جلسة تدريب إن بي إيه مع مدرب من برنامج إن بي إيه جونيور."

واختيرت أبو الجدايل بسبب كونها تحمل المواصفات والإنجازات المطلوبة من بين الرياضيين الآخرين المرشحين من الشرق الأوسط.

وبدأت أبو الجدايل، التي نشأت في المملكة العربية السعودية، ممارسة لعبة كرة السلة في الصف الثالث الابتدائي. كما أنها لعبت وقادت فريق كرة السلة الخاصة بجامعتها لمدة خمسة أعوام.

وحولت لاعبة كرة السلة شغفها إلى مهنة، حيث افتتحت في ديسمبر/ كانون الأول من العام 2016 أكاديمية "Jeddah Athletes" لتعليم كرة السلة عندما كانت في الـ21 من عمرها فقط.

وفي هذا السياق، أوضحت أبو الجدايل: "توقي لأن أحظى ببرنامج تدريبي لا يهتم فقط بتحسين مهاراتي في كرة السلة فحسب، بل قوتي وقدرة تكيفي كرياضية، هو ما شجعني لبدء أكاديمية كرة السلة."

كما أنها أطلقت أيضاً علامةً تجارية للملابس الرياضية، "Athletes Gear"، التي لا تزال في مرحلة التصوير المبكر.

وتعتقد اللاعبة السعودية أن أهم عضلة تدربها أثناء اللعب هي عقليتها، إذ تعتقد أبو الجدايل أن عقلية المرء تساعده على تخطي عقبات الحياة.

وتأمل أبو الجدايل أن تتاح لها فرصة اللعب بفريق كرة سلة وطني، بالإضافة إلى الاستفادة من شهادتها الجامعية في مجال الهندسة المعمارية لبناء مركزٍ رياضي وطبي للرياضيين. كما تحلم اللاعبة بتطوير أكاديميتها في الشرق الأوسط وحول العالم.  

وتعتقد أبو الجدايل أنها لم تصل بعد إلى مستوى النجاح الذي يؤهلها لإعطاء النصائح، ولكنها تدعو الفتيات قائلةً: "دع شغفك يقودك، وليس ما يريده المجتمع.. وحتى إن كنت أول من يفعل شيئاً، فذلك يتطلب الشجاعة، وهذا لا بأس به."

وتوجهت إلى النساء العربيات بالقول: "كونك امرأة في العالم العربي يعطيك بالفعل العديد من الامتيازات. إنهم ينتظروننا.. فتحلي بالشجاعة."

  • ياسمين عواجه
    ياسمين عواجه
    محررة
نشر