هل هذه الوظيفة هي الأفضل في العالم؟

سياحة
نشر
قائد الطائرة، يويتشي نيشياما
6/6قائد الطائرة، يويتشي نيشياما

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هناك من يكتفي بالجلوس على الأرض ومشاهدة الطائرات وهي تحلق في السماء، فالعديد من الأشخاص يتحمسون ليوم السفر من أجل ركوب الطائرة والسفر حول العالم. ولكن، هناك أيضاً من يسعى وراء مقعد ربّان الطائرة.

غالباً ما يقال إن أفضل مكان في العالم هو مقصورة قائد الطائرة. وهذا صحيح بالنسبة لقائدي وقائدات الطائرة الست الذين تحدثوا مع CNNTravel عن سبب كون وظيفتهم هي الأفضل.

الشعور بالحرية

بعد أن أخذها والدها إلى معرض جوي في السابعة من عمرها، وقعت هذه الفتاة في حب الطيران لحظة جلوسها في طائرة عسكرية. ومنذ ذلك الحين، لم يتغير شيء لبطلة الاستعراض الجوي في فرنسا، ميلاني آسليه، التي تعد أول امرأة تُنافس وتفوز في سباق "ريد بُل" الجوي.

شبهت آسليه نفسها بالنسر، إذ تشعر بالحرية حينما تحلق في طائرتها الخاصة، تاركةً وراءها جميع المشاكل على الأرض. وأشارت بطلة الاستعراض الجوي إلى أن الإنسان يرى العالم من زاوية مختلفة.

التحليق بناقلة جوية

يقود كين هوك طائرة من طراز بوينغ 757 و767 للشحن الجوي التابعة لخطوط "يو بي إس" في جميع أنحاء العالم. وفي العام 1972، أحب هوك الطيران حينما قام برحلته الأولى على متن طائرة، بوينغ 727، التابعة لشركة "يونايتد إيرلاينز". وما يزال يملك قائد الطائرة الأجنحة البلاستيكية التي أعطته إياها مضيفة الطيران.   

ويعتبر التحليق من أحد أروع الأمور وأكثرها إثارة بالنسبة لقائد الطائرة، سواء كان ذلك من خلال بالون أو طائرة شراعية أو هليكوبتر أو حتى طائرة نفاثة. ليس ذلك فحسب، وإنما يشعر القبطان بالذهول حينما يُدرك أنه سافر مسافة ثلاثة آلاف ميل مع طاقمه.

التنوع

تقود بري ستوتس طائرة مروحية، سيكورسكي إس-92، لخدمة الإسعاف الجوي البريطانية في أقصى غرب مقاطعة كندا. وأحبت ستوتس الطيران عندما كانت في مرحلة الثانوية، وذلك حينما تحدثت مع قائد طائرة، كان شغوفٌ بالتحليق في مناطق المقاطعة النائية.

وتعتبر ستوتس وظيفتها "الأكثر روعة" لإمكانية رؤية الحياة في المناطق المتحضرة والنائية في كولومبيا البريطانية.   

 الشمس مشرقة دوماً

لطالما كان "مفتوناً بالطيران"، إذ يعمل جيم باين، كقائد طائرة لبعثة "إيرباص بيرلان الثانية"، كما يطمح إلى التحليق بطائرة "بيرلان 2" الشراعية على ارتفاع يبلغ 90 ألف قدم.

وأوضح باين أنه من الرائع ان تتحكم بقيادة طائرتك الشراعية الخاصة، إذ يمكنك الذهاب إلى أي مكان دون استخدام أي وقود. وبمجرد وصولك إلى وجهتك، تشعر بالرضا لأنك تعلم أنك وصلت بفضل مهارتك وليس المحرك الصاخب.

تكوين صداقات حميمة

قبل ست سنوات، انتقلت تانيس هيريوت من قيادة طائرة "بيتشكرافت" وفيها 19 مقعداً، إلى طائرة يوينغ 777، والتي تتضمن 333 مقعداً، وهي اليوم تحمل رتبة ضابط أول. وتعتبر هيريوت أنه من الرائع أن تكون قائدة طائرة لأن نافذتها تطل على مناظر تتغير دوماً، كما أوضحت أنها تستمتع بالعمل الجماعي المطلوب لقيادة طائرة نفاثة، مما يُشبع شغفها تجاه السفر.

المناظر الخلابة

أراد أن يتحدى ويطور نفسه في أيام شبابه، لذا بحث عن وظيفة تتطلب الجدية والحرص، حتى أصبحت قيادة الطائرات مهنته الأساسية. قاد يويتشي نيشياما طائرة بوينغ 777، التابعة لشركة الخطوط الجوية اليابانية، نيبون، منذ أكثر من سبع سنوات. وبالنسبة إلى الجزء الأفضل في وظيفته، فهي المناظر الخلابة التي يمكنك رؤيتها من الطائرة، مثل فوهة البركان لجبل فوجي والشفق الرائع.  

نشر