بعيداً عن صخبها المعتاد.. استكشف جانباً نادراً من هونغ كونغ

سياحة
نشر
لحظة هادئة نادرة في مترو هونغ كونغ "MTR" الذي عادةً ما يفيض بالركاب.
7/7لحظة هادئة نادرة في مترو هونغ كونغ "MTR" الذي عادةً ما يفيض بالركاب.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إن كنت تظن أنه ليست لمدينة هونغ كونغ سوى جانبٍ واحد، والذي يتمثل في شوارعها المزدحمة، وناطحات السحاب الكثيفة التي تعلو فوق المشاة، فإنك مخطئ. إذ يبين كتاب المصور كارل هاب الجديد، "H HONG KONG24"، جانباً آخر غير مألوف للمدينة.

وفي كتابه، يوثق المصور الباريسي حياة المدينة في هونغ كونغ بصورٍ جوية ملونة تبين لحظاتٍ هادئة ونادرة، وبالإضافة إلى توثيقه للزوايا الأقل شهرةً من المدينة مثل منطقة تشاي وان الصناعية.

ويهدف هاب، الذي قام بتوثيق حياة الشارع الحضرية في باريس لأكثر من 14 عاماً، إلى إظهار رؤيته الخاصة للسفر، إذ قال: "إنني أعرف بمنهجي الصامت، إذ أفضل البقاء في الخلفية لالتقاط العناصر نادرة، والجمال الهادئ في محيطي." 

ويعتبر المصور، الذي اكتسب مهاراته التصويرية بنفسه، أنه أصبح مدمناً على التصوير منذ أن كان في الثانية عشرة من عمره، حيث أنه بدأ في استخدام الكاميرا في سنٍ مبكرة.

وشرح قائلاً: "إنني دائم التحرك، وأنا استكشف وأضيع من أجل أن ألتقط العالم خلال مجموعتي الخاصة من الكاميرات سواء في مترو الأنفاق في هونغ كونغ، أو من نقطةٍ أفضلية من داخل طائرات أو مروحيات."

ثم أضاف: "وبالنسبة لي، يتعلق الأمر كله بجمال المدن، وأنا أشعر بالإلهام من المدن في جوانب مثل غروب الشمس، والألوان، والتحركات."

ويعد كتابه، "H HONG KONG24"، تكملةً لـ"24H LOS ANGELES".

استكشف بعضاً من المشاهد الهادئة النادرة في هونغ كونغ في معرض الصور أعلاه:

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر