كيف يعيش أكثر من ألف شخص على جزيرة بحجم ملعبي كرة قدم؟

سياحة
نشر
جزيرة "سانتا كروز ديل يسلوت" في كولومبيا.
7/7جزيرة "سانتا كروز ديل يسلوت" في كولومبيا.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عند النظر إليها من بعيد، يصعب عليك تحديد ماهية "سانتا كروز ديل يسلوت" بالتحديد، إذ تبدو الجزيرة ككتلةٍ ملونة تطفو على الماء، فكيف هي الحياة على هذه الجزيرة التي تعد واحدة من أكثر المناطق كثافة سكانية في العالم؟

تقع جزيرة "سانتا كروز ديل يسلوت" في كولومبيا، وهي واحدة من عشرة جزر في أرخبيل سان برناردو.

وتنص أسطورة أن صيادين من جزرٍ مجاورة قرروا البقاء في الجزيرة بشكلٍ دائم بعد قضائهم ليلة فيها، وذلك بعد إدراكهم خلو المكان من البعوض. ويُعتقد أن البيئة الخالية من البعوض هي نتيجة غياب أشجار المانغروف والشواطئ

ولكن لا تعد هذه الجزيرة الفريدة ملاذاً تقليدياً للعطلات، حيث لا يوجد مكانٌ يمكن للزوار البقاء فيه. وغالباً ما يقضي السياح الليلة في فندق "بونتا فارو" في جزيرة "موكورا"، ثم يزوروا الجزيرة لبضع ساعات.

ومن شأن هذه الجزيرة أن تشعرك أنك دخلت في رواية للكاتب غابرييل غارسيا ماركيز، وهي تتميز بنمط الحياة البريء، ولذلك، تخلو الجزيرة من الشرطة.

ولا يسكن على الجزيرة سوى المحليون، إذ يتم توارث المنازل عبر الأجيال.

وفي هذه الجزيرة التي تبلغ حجمها حجم ملعبي كرة القدم، يبلغ عدد سكان الجزيرة ألف و200 شخص، وفقاً لبعض التقديرات. ولكن يقول يوفه نال، الذي عاش في الجزيرة طوال حياته أن عدد السكان لا يتجاوز 900 نسمة.

ويُعبر نال، الذي يبدو أنه بمثابة القائد المجتمعي والمرشد السياحي للجزيرة، عن انزعاجه من وسائل الإعلام التي "دائماً ما تقول إن الجزيرة هي أكثر ازدحاماً مما هي عليه". وفي الجزيرة 115 منزلاً تقريباً متراكماً فوق بعضه البعض.

وأثناء مروره بين حبال الغسيل والإشارة إلى مختلف مرافق الجزيرة، يقول نال: "لا توجد أي جرائم هنا. وليس لدينا شرطة، ونحن لسنا بحاجة إليهم."

ولكن تشكل المساحة المحدودة مصدر قلق لسكان الجزيرة، إذ قال نال: "لا أعرف ما هو الحل، ولا يمكننا أن نستمر في البناء نحو الأعلى".

ورغم ذلك، لا يرغب سكان سانتا كروز أية شفقة، فشرح نال قائلاً: "إننا سعداء"، ثم أضاف: "أنا استيقظ كل يوم على صوت ومنظر البحر، وأنا لا أرغب في العيش في أي مكانٍ آخر."

ويدفع زوار الجزيرة دولار واحد عند وصولهم، ويستخدم المال في عدة أشياء، ومنها إدارة الاحتياجات اليومية للجزيرة، مثل شراء مياه الشرب.

وتواجه الجزيرة خطراً آخر يتمثل في ارتفاع منسوب البحار، الذي لا يرغب المحليون مواجهته، وفقاً لنال، حيث قال: "إن السكان يفتخرون بالعيش هنا، فإنه أكثر من مجرد مجتمع. إنه ثقافة وأسلوب حياة. وهم لا يريدون أن يكونوا في أي مكان آخر". 

استكشف جزيرة "سانتا كروز ديل يسلوت" في معرض الصور أعلاه:

نشر