افتتاح أول متحف شبه مغمور في العالم في المالديف

سياحة
نشر
افتتاح أول متحف شبه مغمور في العالم في المالديف.
5/5افتتاح أول متحف شبه مغمور في العالم في المالديف.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إن كنت تهوى الغوص وزيارة المتاحف، فاعلم أنك محظوظ حقاً، إذ يمكنك الآن الجمع بين هاتين الهوايتين داخل أول متحف شبه مغمور في العالم!

في جزيرة شافياني أتول التي تقع في جزر المالديف، توجد حديقة منحوتات تحت الماء تدعى "كورالاريوم"، نشأت من تعاون بين فندق "فيرمونت مالديفز سيرو فن فوشي"، والفنان البريطاني والناشط البيئي، جيسون ديكيرز تايلور.

ويعتبر تايلور الـ"كورالاريوم" مكاناً للحماية والحفظ والتعليم، إذ قال: "عبر التعاون مع المنتجع، نأمل زيادة الوعي لحماية الشعاب المرجانية في جزر المالديف".

ثم أردف قائلاً: "أريد أن أرى مستقبلاً أفضل للمحيط، وأن يراه الناس كمكانٍ حساس يستحق حمايتنا".

ويحتوي المتحف على 30 منحوتة على شكل أشخاص حقيقيين.

وتقع الحديقة شبه المغمورة داخل بحيرة على بعد 50 مترا من شاطئ المنتجع.

وعند الاقتراب منه، يتجلى ممر لمنحوتات أشجار الحور تحت الماء، والذي يؤدي بالزوار إلى معرض ضخم شبيه بشكل المكعب.

وتنتشر المنحوتات على 3 مستويات، واستبدل الكثير من سيقانها بجذور، ويُقال إن ذلك مستوحى من النباتات المحلية للجزيرة مثل الفطر وأشجار البانيان.

وبفضل موقعه في منطقة تحت تأثير المد والجزر، يقضي المكعب والعديد من منحوتاته نسبةً من كل يوم فوق سطح الماء.

ويعني ذلك أنه لن يتسنى للغواصين فقط الاستمتاع بالحديقة، بل المشاة الذين يتنزهون على الشاطئ أيضاً.

ويمكن للمسافرين زيارة الحديقة مع عالم الأحياء المقيم في الفندق.

وصمم تايلور منحوتات حديقة المالديف من أجل الكائنات البحرية أيضاً. ولضمان أن عمله سيوفر مسكناً للحياة البحرية، صنع تايلور بنية المعرض، الذي يزن 200 طن، من الفولاذ المقاوم للصدأ ذي الحموضة المتعادلة. 

وبمرور الوقت، سوف تغطي الطحالب الإسمنت البحري الذي استخدم في صنع المنحوتات، ليصبح المعرض جزءاً من العالم تحت الماء.

وبدأ الفندق العمل في مشاريع لتجديد المرجان والسعي إلى المزيد من الحياة البحرية بالقرب من المنحوتات.

ووصف تايلور غمر المنحوتات تحت الماء بتجربة تبعث على التواضع، لأنه "سرعان ما نغمر المنحوتات، فهي ليست لنا بعد الآن".

ثم أضاف شارحاً: "سرعان ما نُغرقها، هي تنتمي إلى البحر، وتستحوذ عليها الطبيعة".

استكشف هذا المتحف الشبه مغمور في معرض الصور أعلاه:

 

 

 

 

 

 

 

 

نشر