بعيداً عن عرض جمال ساحل البحر الأبيض المتوسط.. ما هي رسالة هذا المصور الفوتوغرافي؟

سياحة
نشر
بعيداً عن جمال صور البحر الأبيض المتوسط.. ما هي رسالة هذا المصور الفوتوغرافي؟
10/10بعيداً عن جمال صور البحر الأبيض المتوسط.. ما هي رسالة هذا المصور الفوتوغرافي؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- خلجان ساحلية وعرة وجزر مخفية وقوارب صيد منتشرة في مياهها الكريستالية، أين يمكن أن تجتمع هذه الميزات سوى في البحر الأبيض المتوسط؟

رغبة منه بتوثيق جمال هذا الساحل الشهير، زار المصور، توم هيجن، المنطقة وشارك لقطاته عبر "انستغرام". إذ تسعى صوره إلى تسليط الضوء على آثار السياحة الفائضة في المنطقة.

وقال هيجن لـCNN Travel: "أحاول إظهار المناظر الطبيعية المتغيرة للإنسان، لنتمكن من تحسين البيئة للأفضل". مضيفاً أن "الفكرة هي استكشاف نوع من تفاعل الأشخاص مع المناظر الطبيعية على الخطوط الساحلية".

وترصد "سلسلة الملح"، وهي صور هيجن الجوية للأحواض الملحية الأوروبية، تأثير النشاط البشري على الطبيعة. وأشاد جوستين فرانسيس من شركة السفر الناشطة، "Responsible Travel"، بسلسلة هيجن. وأشار إلى أن هذه الشركة تركز على قضية السياحة الفائضة.

"يقضي أكثر من 220 مليون شخص إجازاتهم على طول ساحل البحر المتوسط"، بحسب ما قال هيجن، وأشار إلى أن "الساحل الذي يقع في جنوب أوروبا، يعد من أكثر المناطق ازدحاماً وأقلها حماية في العالم".

وأوضح أيضاً أنه "لطالما كان السفر من إحدى الصناعات البصرية، وربما أكثر من أي وقت مضى مع وجود تطبيق انستغرام". مستدركاً أن "التصوير الفوتوغرافي هو أفضل طريقة لتوثيق التغيير الذي يحدث، وهذا مهم لأن صناعة السياحة غير منظمة وغير خاضعة للإدارة إلى حد كبير، مع قدرتها على تغيير الوجهات سواء إلى الأفضل أو الأسوأ".

وتعد المناطق التي تحد البحر المتوسط، مثل فرنسا وإسبانيا واليونان، من الوجهات السياحية التي تزدحم بالناس. وفي السنوات الأخيرة، شهدت بلدان مثل المغرب وتركيا وكرواتيا زيادة في أعداد زوارها.

ورغم أن منطقة البحر المتوسط عانت من أزمة المهاجرين إلى أوروبا، إلا أنها لا تزال من الوجهات السياحية الشهيرة. ويريد هيجن أن تستحضر صوره " لونًا، وجواً، وملمساً من البحر الأبيض المتوسط"، كما يأمل أن ينجذب المشاهد إلى المناظر الجميلة من خلال التصوير الجوي.

ونظراً إلى الكثافة السكانية للبلدان، أشار هيجن إلى أن البحر المتوسط هو من إحدى أكثر المناطق تنوعًا لتجربة الثقافات الأوروبية وغيرها من الثقافات". ويشجع هيجن السياح بالاستمتاع في رحلاتهم على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط، ولكنه يرغب أيضاً في تذكير الناس بالتأثير الذي يحدثه نشاط الإنسان من خلال التصوير الفوتوغرافي. إذ قال: "بالنسبة لي، الصور هي وسيلة لجذب انتباه الناس لبعض المواضيع".

نشر