ليست في اليابان.. هذه الكبسولات الفندقية متوفرة في مكة للحجّاج

سياحة
نشر
هذه الكبسولات الفندقية متوفرة في موسم الحج هذا وتسمح للحجّاج بأخذ قيلولة للراحة
5/5هذه الكبسولات الفندقية متوفرة في موسم الحج هذا وتسمح للحجّاج بأخذ قيلولة للراحة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل تذكر فنادق كبسولات النوم الصغيرة التي تشتهر في اليابان؟ حسناً، لم تعد اليوم موجودة فقط على بعد آلاف الكيلومترات من عالمنا العربي، إذ يستطيع حجّاج البيت الحرام في مكة حالياً أخذ قيلولات صغيرة أثناء رحلة حجّهم، داخل كبسولات نوم صغيرة متوفرة لراحتهم في بعض مواقع تواجد الحجاج.

وقد أعدّت جمعية "هدية الحاج والمعتمر" الخيرية الكبسولات بهدف توفير مكان يستطيع به الحجّاج "أخذ قسط من الراحة في ظل ضيق المساحات المتاحة للسكن"، بحسب قول منصور العامر، المدير العام في الجمعية الخيرية.

وصُنعت الكبسولات الفندقية من البلاستيك والألياف الزجاجية، ويبلغ طولها 220 سنتمتراً، وعرضها 120 سنتمتراً. كما تحتوي على وسائل راحة ووحدة تحكم إلكترونية، وتوفر للحجاج مساحة للقيام بجميع احتياجاتهم الشخصية مثل التحلل من الإحرام، والاستحمام، وغسل وكي الملابس، وحفظ أمتعتهم. 

كما يشرح العامر بأن مبادرة الكبسولة الفندقية ستُدرس فعّاليتها ميدانياً مع الحجاج، من خلال تشغيل 24 كبسولة هذا الموسم في أماكن محددة لاختبار مدى نجاحها، وبالتالي إدراجها في أماكن أكثر في المواسم المقبلة.

وتكدس الكبسولات بجانب بعضها البعض، وتتكون كل واحدة من وحدتين فوق بعضهما البعض، إحداهما في الأسفل، والأخرى في الأعلى، مزودة بسلم يتيح الوصول إليها.

ووفقاً لصحيفة سبق الإلكترونية، فإن الكبسولات يمكن إغلاقها لتوفير الخصوصية لكل من نزلائها، حيث يمكن فتح وإغلاق الأبواب المنزلقة عبر استخدام بطاقات ممغنطة خاصة بكل مستخدم.

وتعتبر هذه الكبسولات أحد وسائل تسهيل الحج وتطويره تماشياً مع التقنيات والابتكارات العالمية الجديدة، إذ يقول العامر إنه "يمكن العمل بها في المشاعر المقدسة، وإسكانات الحجاج، ومجمعات الإيواء، وإسكانات العاملين والمنتدبين، كحلول بديلة وأكثر تطوراً مقارنة بالحلول الحالية".
 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر