حساب إنستغرام بـ3.2 مليون متابع.. هل هو الأشهر في أستراليا؟

سياحة
نشر
هجرة سرطان البحر السنوي في جزيرة كريسماس الأسترالية.
5/5هجرة سرطان البحر السنوي في جزيرة كريسماس الأسترالية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أصبح موقع "إنستغرام" حافزاً يشجع على السفر بالنسبة إلى العديد من الأشخاص، فمن شأن صور حيوانات الكوالا الظريفة والمناظر الطبيعيّة الساحرة من هذا الحساب الأسترالي أن تشجّعك على بدء مغامرة جديدة!

إلى الآن، حصد حساب Tourism Australia على موقع "إنستغرام" 3.2 مليون متابع، فضلاً عن نموّهم بنسبة 20% كل عام.

وبسبب وصول مشاهداتهم الشهرية إلى 100 مليون شخص، أصبح الحساب الأكثر شعبية من بين العلامات التجارية السياحية العالمية.

ويرى المدير العالمي لمواقع التواصل الاجتماعي لـ Tourism Australia المقيم في سيدني، نيك هندرسون، أن السر وراء الاستراتيجية الناجحة لحسابهم يكمن في مزيج من: صور تثير الدهشة، والمهارات السرديّة، بالإضافة إلى الحِس الفكاهيّ.

وقال هندرسون لـCNN Travel: "لا يكمن الأمر في التقاط صور مدهشة فحسب مع أنه يُعد أولوية، فنحن نعمل على سرد قصص مثيرة للاهتمام عن الأماكن، والتجارب، والعاملين في مجال السياحة لإطلاع جمهورنا على جانب مما سيختبرونه عند زيارتهم".

وبالإضافة إلى نشرهم لصورهم الخاصة، تعتمد الهيئة السياحية أيضاً على محتويات من إنتاج المستخدمين، فشرح هندرسون أنهم يشجّعون مستخدمي "إنستغرام" على مشاركة صورهم من أنحاء أستراليا عبر الهاشتاق "#SeeAustralia".

وعند اختيار الصور التي يتم نشرها، يتجنب الحساب اللقطات التي تم تعديلها بشكلٍ كبير، إذ يعتقد هندرسون أن الصور "يجب أن تكون تمثيلاً دقيقاً لما سيراه الناس خلال زيارتهم".

كما يحرص الحساب على اشتمال صورهم على شواطئ أستراليا، وطعامها ونبيذها، وبالإضافة إلى حياتها البرّية المحليّة بسبب إعجاب المسافرين بها.

وينسب هندرسون الفضل لشعبيّة حسابهم إلى نشرهم لمحتويات تبيّن أستراليا على حقيقتها، على غرار الصور المُعدّلة بدرجات كبيرة التي تراها عادة على منشورات السياحة.

كما أضاف أنهم لا يأخذون أنفسهم على محمل الجدّية، فهم يرغبون في رسم الابتسامة على وجوه الأشخاص من خلال محتواهم وتعليقاتهم.

وتُعتبر سلسلة الصور التي نشرت من ليلة رأس السنة في سيدني أكثر منشوراتهم شعبيّة، إذ حصدت الصور على أكثر من 220 ألف إعجاب إلى الآن، وفقاً لهندرسون. 

كما تُثير لقطة لحطام سفينة "مدينة أديلايد" في كوينزلاند اهتمام العديد من المتابعين، إذ حصدت على أكثر من 185 ألف إعجاب.

­­­­­ويرى هندرسون أن "إنستغرام" يلعب دوراً مهماً في قرار مستخدميها عندما يتعلّق الأمر بتخططيهم للسفر، فقال "شهدت أماكن مثل جزيرة روتنيست في أستراليا الغربية ومزارع زهور الخزامى في تازمانيا نمواً ملحوظاً في عدد الزيارات، ويعود ذلك جزئياً إلى كونها أماكن تستحق النشر على إنستغرام".

استكشف المزيد من جواهر أستراليا السياحيّة في معرض الصور أعلاه:

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر