من وجهة نظر المضيفات.. ما الذي يجري وراء كواليس اليخوت الفاخرة؟

سياحة
نشر
من وجهة نظر المضيفات.. ما الذي يجري وراء كواليس اليخوت الفاخرة؟
10/10من وجهة نظر المضيفات.. ما الذي يجري وراء كواليس اليخوت الفاخرة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قد تظن أن الحياة على اليخت فاخرة، فهناك من يقدم لك وجبات الطعام الثلاثة ويرفه عنك، ولكن، هل سبق لك أن سمعت ما يجري وراء الكواليس ومن وجهة نظر المضيفات أنفسهن؟

عملت رئيسة المضيفين، جيما هولبرت، في مجالها على اليخوت لحوالي 7 سنوات. إذ أوضحت أن وظيفتها تقتضي عليها الاعتناء بالضيوف وتجهيز احتياجاتهم قبل طلبها. وأشارت هولبرت إلى أن بعض الطلبات قد تكون غريبة. فعلى سبيل المثال، أراد أحد الأشخاص الاستحمام في حوض نصفه مياه ساخنة، والنصف الآخر من مياه "فيجي"، مع إضافة نصف كوب من زيت الأطفال.

وبالنسبة إلى تشيلسي نيلسن، التي تعمل كمضيفة ومعلمة يوغا على متن السفينة، فقد قالت لـ CNN إن "الضيوف معتادون على تلقي المساعدة على مدار الساعة وطوال اليوم". ومن المهام التي تقوم بها نيلسن هي تقديم وجبات الإفطار، والغداء، والعشاء، مع تقديم دروس اليوغا لترفيه الضيوف.

وعملت المضيفة على كلا اليخوت الخاصة والمستأجرة، بما في ذلك، اليخت المملوك من قبل الملياردير شهيد خان، الذي استضاف المغنية الأمريكية، بيونسيه، ومغني الراب، جي-زي في يوليو/تموز. وأشارت إلى أنه من الشائع توقيع المضيفين على اتفاقيات تضمن سرية هويات الضيوف، فهي كنوع من احترام خصوصية الفرد.

ووثقت هولبرت ونيلسن حياتهن على اليخوت كباقي المضيفات. ورغم أن الحياة على اليخت قد تبدو جميلة، إلا أنهن في بعض الأحيان ينظفن أجنحة الضيوف بالقطن وفرش وعيدان الأسنان.

"عليك أن تكون شخصاً كاملاً وتكتشف العيوب باستمرار"، هذا ما قالته هولبرت، موضحة أنهن يطفئن جميع الأضواء ويستخدمن ضوء الهاتف للتحقق من عدم وجود أي بصمات على الزجاج بعد مسحه.

ورغم ساعات العمل الطويلة، إلا أن رواتب المضيفين "جذابة"، إذ تتراوح من 2700 دولار إلى 9 آلاف دولار شهرياً، وذلك على حسب حجم اليخت والخبرة المكتسبة. كما يمكن تزويد طاقم العمل بإكرامية تصل نسبتها إلى 10% من إجمالي تكاليف استئجار اليخت، ومن ثم يجري تقسيمها بين الموظفين. لذا، من المتوقع أن يحصل كل مضيف على ألفي دولار إضافية إلى جانب راتبه.

وذكرت نيلسن أن قارباً آخراً يعطي مبالغ نقدية إضافية للمضيفات حتى يصففن شعرهن ويغيرن لونه إلى الأشقر. كما أضافت أن بعض المالكين يطلبون من موظفيهم عدم ارتداء العطور لأنهم يتحسسون منها، بينما قد يطلب آخرون عكس ذلك.

وقالت نيلسن وهولبرت إنه رغم أهمية المظهر، إلا أنه قد يولد مشكلة في بعض الأحيان. فعلى سبيل المثال، هذه الوظيفة قد تشكل تحدياً للأشخاص الذين يعانون من أوزانهم. وإذا كنت تتساءل حول الوشوم، فهي ممنوعة وإن كانت غير مرئية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر