دولفين "متحرش" يتسبب بمنع الزوار من السباحة على شاطئ فرنسي

سياحة
نشر
دولفين "متحرش" يتسبب بمنع الزوار من السباحة على شاطئ فرنسي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- من كان يعلم أن السباحة مع الدلافين قد تكون خطيرة؟ فمن المعروف أن الدولفين صديق الإنسان، إلا أن "صداقة" هذا الحيوان المائي في فرنسا قد تخيفك قليلاً كونه يحب "الاحتكاك الجنسي" بالأشخاص أو الأشياء المحيطة به.

وعلى شاطئ "بريتاني" في قرية "لانديفينيك"، كانت تصرفات الدولفين، الذي لقب باسم "زافار"، سيئة جداً. ونتيجة لذلك، أصدر رئيس بلدية لانديفينيك، روجر لارس، قراراً في 20 أغسطس/ آب، يمنع فيه الناس من السباحة والاقتراب من الدولفين مسافة تقل عن 40 متراً، قبل أن يتم السماح لهم بالسباحة مجدداً بعد أن انتقل الدولفين إلى مكان آخر في الساحل.

وجاء هذا القرار لحماية الأشخاص من التعرض لأي أذى، إذ أوضح لارس لـ "أويست فرانس" أن العديد من السباحين قد شعروا بالخوف الشديد.

ويشار إلى أن السباحين قد يغرمون بمبلغ 45 دولاراً في حال مخالفة القرار.

دولفين "متحرش" يتسبب بمنع الزوار من السباحة على شاطئ فرنسي

وأوضح رئيس قسم الحفاظ على أنواع الحيوانات في معرض Oceanopolis، سامي حساني، أنه عادة ما تسافر الثدييات ضمن مجموعات، فإذا شعر الدولفين بالوحدة، سيرغب في الاتصال وفرك نفسه بالقوارب أو الناس.

وأشار البعض إلى عدم ضرورة تطبيق هذا الحظر. إذ قال المحامي المحلي، إروان لو كورنيك، لـ "تيليجرام" إن القانون الجديد قد أظهر الدولفين كمصدر للتهديد. ويخطط المحامي إلى إجراء حملة ضد مرسوم الحظر، مشيراً إلى أن القوانين لا تنطبق على الحيوانات البحرية الأخرى، مثل قناديل البحر.

نشر