يُقابل 1 من 50 شخصا شريك حياته على متن طائرة وفق هذه الدراسة

سياحة
نشر
يُقابل 1 من 50 شخصا شريك حياته على متن طائرة وفق هذه الدراسة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قد تُربط الطائرات عادةً بعدم الراحة نتيجة الجلوس بجانب أشخاص مزعجين، ولكن هل تصدّق أن هناك فرصة لتجد شريك حياتك على متن رحلة جوّية؟

تنصّ ­دراسة جديدة من بنك HSBC البريطاني أن 1 من كل 50 راكب طائرة يلتقي بشريك حياته على متن طائرة.

وأتت النتائج خلال مقابلات أُجريت مع 2150 شخصا من 141 بلداً سُئلوا فيها عن احتمال لقائهم لشركائهم أثناء كونهم على ارتفاع 30 ألف قدم في الهواء.

وبالإضافة إلى ذلك، تم الاستفسار عن عادات السفر لـ6 آلاف شخص من هونغ كونغ، والإمارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة.

وفي فترة الستينيات، تم ترويج الجانب الرومانسي للسفر على الملصقات الخاصة بالسفر، ولكن مع ازدياد التنقل باستخدام ناقلات جوية ذات ميزانية معقولة، أصبح السفر عبر الجو أقل فخامة، كما أن معظم المسافرين لا يستقلّون الطائرات بحثاً عن الحب.

ورغم ذلك، تكشف الدراسة ذاتها أن أكثر من نصف ركّاب الطائرات يقومون ببدء محادثات مع مسافرين غرباء.

وليست العلاقات الرومنسية هي التي تنشأ على متن الطائرات فحسب، إذ تشير نتائج الدراسة نشوء صداقة وطيدة بين 1 من أصل 7 مسافر، وبالإضافة إلى توسيع 16% منهم لشبكة معارفهم التجارية.

ولكن لا تتكون العلاقات الرومنسية بسهولة، إذ صرّح الأشخاص الذين شاركوا في الاستطلاع عن عادات ينزعجون منها، فذكر 48% منهم عدم ارتياحهم لدى إزالة الركاب الآخرين أحذيتهم، كما ينزعج 65% منهم عند رؤيتهم لشخص يتعامل بشكل فظّ تجاه مضيفات الطيران. وأدرج 46 % منهم الشرب الزائد كشكوى.

وذكر البحث أيضاً أن 37% من الأشخاص يتضايقون عند استخدام الركّاب مساحة كبيرة بالخزانة العلوية لمقصورة الطائرة، بالإضافة إلى الشعور بالانزعاج عند استخدام الركّاب لذراع المقعد (32%)، وعند نوم شخص على أكتافهم (30%)، والشخير (26%).

ولذلك، لطالما التزمت بالاحترام ومراعاة المساحة الشّخصية للآخرين، قد يكون شريك حياتك في انتظارك على متن طائرة!

والآن، يبقى السؤال: في أي رحلة من أصل 107 ألف رحلة سوف يتواجد عليها شريكك؟

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر