فخامة الموضة تصل عالم الطيران.. هذه أحدث أزياء طواقم الخطوط التركية

سياحة
نشر
يقول بيلوتا: "أردت استخدام عناصر من فنون الخط التقليدي والفسيفساء، جنباً إلى جنب مع فنون الزخارف التركية العصرية".
6/6يقول بيلوتا: "أردت استخدام عناصر من فنون الخط التقليدي والفسيفساء، جنباً إلى جنب مع فنون الزخارف التركية العصرية".

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- من التجول بالقرب من المنازل القديمة الزاهية إلى استكشاف أسواق التوابل في إسطنبول، يبدو أن الزي الرسمي الجديد لطواقم الطيران التركي يمكن استخدامه لأغراض متعددة، وذلك تيمنّا بجلسة التصوير الجديدة لخطوط الطيران.

واحتفالاً بالذكرى الـ85 لانطلاق رحلاتها من حول العالم، قامت الخطوط الجوية التركية بالكشف عن إطلالة أنيقة جديدة لطواقم طيرانها، من تصميم مصمم الأزياء الفاخرة الإيطالي إيتوري بيلوتا.

وقد قام مصور الأزياء الشهير مايلز ألدريج بتوثيق الإطلالات الجديدة هذه، في جلسة تصوير فوتوغرافية اتخذت من بعض أكثر الوجهات الأيقونية في إسطنبول موقعاً لها.

وتعتمد الأزياء الجديدة على الدمج بين اللونين الأحمر والرمادي، ما يرمز إلى اندماج التأثيرات الغربية والشرقية في البلاد، نسبة إلى موقع تركيا الجغرافي على الخريطة.

وقد أصبحت في الآونة الأخيرة مجموعات أزياء طواقم الطائرات الفاخرة، أمراً شائعاً، يشهد إقبالاً كبيراً لدى العديد من الخطوط الجوية.

وليست هذه المرة الأولى التي يصمم فيها بيلوتا أزياء طواقم الطائرات، إذ سبق وأن قام في العام 2015، بتصميم أزياء مضيفي طيران الاتحاد الإماراتي.

وسيتزامن إطلاق تصاميم الأزياء الجديدة للخطوط الجوية التركية مع افتتاح مطار إسطنبول الجديد، والذي لا يزال تحت الإنشاء، ويطمح لأن يكون أكبر مطار في العالم عند افتتاحه في أواخر أكتوبر/تشرين الأول عام 2018.

ويشرح بيلوتا الذي يتخذ من ميلانو مقراً له، أنه استوحى تصاميمه من روح العاصمة إسطنبول، كون المدينة بوتقة انصهرت بها الحضارة والفنون لقرون عدة، فضلاً عن تمتعها أيضاً بتراث مشترك ونادر يدمج بين العديد من الثقافات.

يقول بيلوتا: "أردت استخدام عناصر من فنون الخط التقليدي والفسيفساء، جنباً إلى جنب مع فنون الزخارف التركية العصرية، والتي تعتمد على الخطوط الحديثة وتعكس التناقض والازدواجية."

أمّا المدينة التي شكّلت خلفية تصاميم بيلوتا، فتعكس رغبة الخطوط الجوية بعرض هذه الأزياء كملابس يمكن استخدامها في الحياة اليومية الحقيقة، إذ تقول الخطوط التركية إن أفراد طواقم طائرتها شاركت في عملية اختيار الأزياء من خلال تقديم ملاحظاتهم بعد القيام بمرحلة اختبار للتصاميم على متن رحلات تجريبية طويلة المدى في مختلف المناخات.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر