باستخدام الذباب.. هكذا يريد شقيقان إحداث ثورة في صناعة الغذاء

سياحة
نشر
باستخدام الذباب.. هكذا يريد شقيقان إحداث ثورة في صناعة الغذاء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قد تشعر بغثيان المعدة إذا ما رأيت مجموعة من الذباب تدور حول بقايا طعامك. ولكن، لم يكن هذا الحال بالنسبة للشقيقين، جيسون وديفيد درو، اللذين قاما بفتح أحد المشاريع التجارية للاستفادة من بروتين هذه الحشرات.

ويملك الشقيقان شركة "AgriProtein"، التي تقع في جنوب إفريقيا، إذ تجعل الذباب يضع مئات الملايين من بيضه على بقايا الطعام بشكل يومي. ومن ثم تُباع اليرقات كعلف للحيوانات. وتشير الشركة إلى أن وجبة اليرقات تعد بديلاً صديقاً للبيئة لوجبات السمك.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، جيسون درو، لـCNN: "نأخذ بقايا الطعام ونحوله إلى منتجاتنا الثلاث، أحدها البروتين". وبالنسبة لما تبقى، فهو عبارة عن علف حيواني مصنوع من الزيت المستخرج من اليرقات، بالإضافة إلى أسمدة مصنوعة من مزيج اليرقات وسماد الحديقة.

ويُذكر أن الشركة تأسست في العام 2008. ووفقاً لمؤسسيها، كانت الشركة قد جمعت 105 ملايين دولار هذا العام، كما تُقدر قيمتها بأكثر من 200 مليون دولار.

شقيقان يريدان إحداث ثورة في صناعة الغذاء من اليرقات

وبعد أن عاين جيسون بقايا الطعام التي يحبط بها الذباب، أدرك حينها أن اليرقات تشكل مصدراً للبروتين غير المستغل.

وبدأ الشقيقان بالشعور بالدهشة من الحشرات، منذ استخدامهما الذباب واليرقات للصيد في منزل أجدادهما بإنجلترا. ورغبة منهما في جعل الإمدادات الغذائية مستدامة بيئياً، بدأ الثنائي بالبحث عن العلم من وراء تأسيس مزارع للحشرات.

شقيقان يريدان إحداث ثورة في صناعة الغذاء من اليرقات

وأطلق الشقيقان على هذا المشروع اسم "إعادة تدوير المغذيات"، كونهما يعيدان تدويرها لتتحول لبروتين طبيعي للدجاج والأسماك".

وتضم الشركة اليوم مصانع ذباب في مدينتي كيب تاون ودربان. وتحتوي كل منهما على 8.4 مليار ذبابة، كما تستهلك 276 طناً من مخلفات الطعام يومياً. ويشار إلى أن الذباب يضع حوالي 340 مليون بيضة على النفايات كل يوم.

واستغرق هذا العمل بعض الوقت حتى يحقق النجاح. وأوضح جيسون: "قضينا حوالي 5 سنوات في حالة فشل ذريع"، مضيفاً "لو كنت أعرف مدى صعوبة الأمر، وكم سيكلف من المال، لربما لما كنت سأبدأ هذا المشروع بالأصل".

وتلقى الشقيقان منحتين من مؤسسة بيل ومليندا غيتس، وذلك لمساعدتهما في تمويل أبحاثهما. ولكن، واجه الثنائي بعض الصعوبات الكبيرة، مثل إتقان الأساليب اللازمة لزيادة عدد اليرقات وإبقائها على قيد الحياة لفترة كافية. بالإضافة إلى إبقاء المصاريف المالية تحت السيطرة في الوقت الذي حاول فيه الشقيقان تطوير الشركة.

شقيقان يريدان إحداث ثورة في صناعة الغذاء من اليرقات

ولكن، تمكنت الشركة أخيراً من توظيف أول شخص في العام 2009، ولديها الآن 145 موظفاً. وفي العام الماضي، كانت الشركة قد وقعت عقداً بقيمة 10 ملايين دولار مع الشركة الهندسية، "Christof Industries"، وذلك لإنشاء 100 مصنع للذباب في جميع أنحاء العالم بحلول العام 2024. وتخطط الشركة لطرح منشآتها في آسيا، والشرق الأوسط، وأوروبا، والولايات المتحدة.

نشر