صور "السيلفي" تتسبب بوفاة 250 شخصاً منذ العام 2011

سياحة
نشر
اكتشف علاقة صور "السلفي" بحوادث الوفاة.. بحسب هذه الدراسة

دبي، الإمارات العربية المتحدة  (CNN) -- التقاط صورة "السلفي" التي قد تلقى إعجاب المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي، باتت اليوم المغامرة المثالية التي يخوضها الشباب.

 فلا يبدأ التنافس بعدد الأشخاص الذين أظهروا إعجابهم بالصورة على وسائل التواصل الاجتماعي فقط، وإنما يرتبط بغرابة "السلفي" وخطورتها، حيث يفضل البعض التقاط الصورة على المرتفعات العالية مثل الشلالات والجبال بينما يفضل آخرون التقاطها أثناء القيادة أو أمام أحد الباصات المتحركة "لتخليد اللحظة".

وأشارت دراسة نشرتها مجلة "طب الأسرة والرعاية الأولية" أن ما يقارب 259 شخصاً لقوا حتفهم أثناء التقاط صورة "السلفي".

وجمع باحثون من معهد "All India Institute of Medical Sciences" مجموعة من التقارير الإخبارية حول أعداد وفيات حوادث "السلفي" بين أكتوبر/ تشرين الأول 2011 ونوفمبر/ تشرين الثاني 2017.

وأثبتت الدراسة أن غالبية الوفيات حدثت في الهند، ومن ثم روسيا، تليها الولايات المتحدة الأمريكية، وباكستان، كما توصلت البحوث إلى أن غالبية الضحايا أي 72% تقريباً كانوا من الرجال تحت سن الـ 30 عاماً.

وأوضحت الدراسة أن الإناث عادة ما يلتقطون صور "سلفي"، إلا أن الذكور هم أكثر عرضة للمجازفة مقارنة بالإناث لدى التقاط الصورة، مثل: الوقوف على حافة المرتفعات للالتقاط صورة دراماتيكية على سبيل المثال.

أما فيما يتعلق بأسباب الحوادث، فقد تصدر الغرق المركز الأول، إذ سجلت الكثير من الحوادث المتعلقة بغرق الأشخاص بسبب أمواج البحر أو الوقوع من القوارب أثناء التقاط الصور، بينما تصدرت مركبات النقل المركز الثاني، إذ توفي العديد من الأشخاص أثناء محاولتهم التقاط صورة سريعة أمام مركبة متحركة، على سبيل المثال.

وفي المرتبة الثالثة، توفي العديد من الأشخاص بسبب الحرائق أو السقوط من المرتفعات، بينما سجلت 8 حالات وفاة إثر التقاط "السلفي" مع حيوانات مفترسة.

وتتزايد نسب حوادث الوفاة بسبب صور "السلفي"، فقد سُجلت 3 وفيات في عام 2011، بينما ارتفع الرقم بحلول عام 2016 ليصل إلى 98 حالة وفاة مسجلة.

هل "السلفي" أساس الحوادث؟

وأوضحت الدراسة أن صور "السلفي" ليست مضرة، ولكن سلوك البشر أثناء اختيار مكان الصورة أو لحظة التقاطها هو الأمر "الخطير"، لافتة إلى ضرورة تسليط الضوء على مخاطر السلوكيات وأماكن التقاط الصور وتحديد مناطق "تحظر السلفي"، مثلما فعلت السلطات الهندية في عشرات الأماكن حول البلاد.

نشر