امتلك جزءاً من قصر فرنسي بأقل من 60 دولاراً

سياحة
نشر
امتلك جزءاً من قصر فرنسي بأقل من 60 دولاراً

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل تحلم بامتلاك قلعة كأنها خارجة من حكاية خرافية في الريف الفرنسي؟ بات يمكنك ذلك الآن، وبقيمة 58 دولاراً.

امتلك جزءاً من قصر فرنسي بأقل من 60 دولاراً

ويعرض مشروع للتمويل الجماعي لاستعادة قصر "إيبو بيناي" الفرنسي من القرون الوسطى في غرب فرنسا فرصة لامتلاك أسهماً في المعلم المتهالك، في مقابل دفع الأموال للمساعدة في إعادة بنائه.

ونُظم المشروع من قبل شركة "دارتاغانز" الناشئة، وجمعية الترميم "Adopte un chateau"، حيث سيقدم للمستثمرين خطة لكيفية بناء القلعة.

كما سيكسب هؤلاء المستثمرون حقوق التفاخر بلقب "لورد" فرنسي غير رسمي.

وقال مؤسس "دارتاغانز" رومين ديليوم لـCNN: "هذا يخلق مشروع إنقاذ للقلعة، ويشجع الأشخاص على المشاركة لتقديم يد المساعدة، ويساعدنا على استعادة القلعة كما لو كنا في العصور الوسطى، منذ 500 سنة مضت".

وإذا كان المشروع يبدو مألوفاً، فهذا يعود إلى نجاح شراء قلعة "موث تشاندينيرز" وهي قلعة فرنسية متداعية أخرى في غرب فرنسا. وأنجحت الشركتان نفسهما العملية.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، اجتمع 27 ألف و910 أشخاص من مستخدمي الكمبيوتر، من 115 بلداً، لحماية القلعة من الدمار، والمشاركة برأيهم بإعادة إعمارها.

وقال ديليوم: "سنبدأ بإعادة بناء موث تشاندينيرز، باستثمار يبلغ 800 ألف يورو (930 ألأف دولار) بدءاً من كانون الأول 2018"، موضحاً أن "ما هو عظيم في موث تشاندينيرز هو أننا نجحنا في القيام بكل ما قلناه للناس...حيث أننا سنستثمر حوالي 800 ألف يورو (حوالي 930 ألف دولار) اعتباراً من ديسمبر 2018 وستنتهي في حزيران/يونيو المقبل".

امتلك جزءاً من قصر فرنسي بأقل من 60 دولاراً

ويعني اسم قلعة إيبوبيناي "شوكة بيضاء"، وقد بُنيت بين القرنين الرابع عشر والخامس عشر بأسلوب قوطي، بإذن من ملك فرنسا تشارلز السابع. وصُنفت القلعة رسمياً كنصب تاريخي في العام 1898.

والهدف من "إيبوبيناي" هو تقديم نظرة ثاقبة للعصور الوسطى، ما يسمح للزوار برؤية ما كانت عليه الحياة في هذه الفترة.

ومن المتوقع، أن تجذب القلعة بين 50 و60 ألف زائر سنوياً.

نشر