هل تكون الهند الوجهة المستقبلية لقطار "هايبرلوب"؟

سياحة
نشر
هل تكون الهند الوجهة المستقبلية لقطار هايبرلوب؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN) -- هل تتخيّل السفر من مدينة مومباي إلى بونه خلال نصف ساعة بدلاً من 4 ساعات؟ قد يتحول هذا الأمر إلى حقيقة في حال وصول هذا القطار الجديد إلى الهند!

وتهدف شركة "فيرجن هايبرلوب ون" وهي من إحدى الشركات التي كانت مبنية بشكل أساسي على بنات أفكار مؤسس "تسلا"، إيلون ماسك، إلى تحويل وسائل النقل العام باستخدام قطار "هايبرلوب"، وهو عبارة عن حجرات تقوم بنقل الأشخاص في رحلة عبر الأنفاق بسرعات عالية، وذلك من أجل التنقل من مكان إلى آخر بشكل أسرع.

وقامت الشركة بتعيين جي والدر في منصب الرئيس التنفيذي الجديد، والذي تُعد خططه للشركة، والتي يتولى فيها مؤسس "فيرجين" ريتشارد برانسون منصب رئيس مجلس الإدارة، طموحة.

ويتجسد المشروع الأول بقطار "هايبرلوب" الذي يصل بين مومباي، وهي أكثر مدن الهند اكتظاظاً، وبونه التي تأتي في المرتبة الـ9 بمستوى الازدحام. 

وتتواجد المدينتان في ولاية ماهارشترا، على بعد 150 كيلومتراً من بعضهما البعض. وقد تصل مدة القيادة بينهما إلى 4 ساعات.

ولكن يزعم قطار "هايبرلوب" أنه يستطيع نقل الأشخاص من النقطة الأولى إلى الثانية في غضون 25 دقيقة فقط.

وقال والدر: "هذه أول تقنية نقل جديدة خلال 100 عام،" مضيفاً: دعونا نوقف الحديث عن التخفيف من تأثير السيارات لابتكار شيء جديد حقاً بدلاً من ذلك”.

ورغم أن مشروع "هايبرلوب" حصل على الكثير من التغطية الصحفية عند إطلاقه لأول مرة في عام 2014، إلا أنه لم يصنع منتجاً حقيقياً إلى الآن.

ولدى والدر خلفية قوية في مجال النقل، إذ كان يعمل سابقاً لدى سلطة النقل العام في نيويورك (MTA)، وهو نظام النقل العام لمنطقة نيويورك الكبرى والتي تتضمن قطار الأنفاق، وشركة “Motivate” لتشارك الدراجات.

ولا يتعلق هذا المشروع فقط بتسريع زمن النقل، حيث أشار متحدث باسم "هايبرلوب" إلى أن الأشخاص الذين يسخدمون قطارهم بدلاً من السيارة سوف يفيدون البيئة، وذلك من خلال الحد من ضخ 150 ألف طن من الكربون في الهواء.

وقال المدير العام للشركة، هارج داليوال، في مدونة: “لطالما اعتقدنا أن الهند ستكون سوقاً هائلاً للهايبرلوب..وأعلنت ولاية ماهارشترا الهندية عزمها على إنشاء مسار هايبرلوب بين مومباي وبونه بدءاً من مسار عملي للعرض”.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر