الهند تكسر العقلية التقليدية.. وتعلم الإناث التحليق في قطاع الطيران

سياحة
نشر
الهند تكسر عقلية العائلات التقليدية.. وتعلم الإناث التحليق في قطاع الطيران

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- "في بلد لا يرغب فيه الكثير من الأشخاص الاستثمار بالإناث، وهذه العقلية التي تتبعها معظم العائلات التقليدية، توفر جامعة باناستالي فيديابيث مكاناً يجعل النساء متساويين في الأهمية مع الذكور". بحسب ما قالته لـCNN الكابتن تارانا ساكسينا.

وفي الهند.. أُسست جامعة "باناستالي فيديابيث" من مأساة هذا الواقع، إذ قالت ساكسينا إن الجامعة "تُقدم للفتيات فرصة تعلم الطيران.. فرصة السفر". ويُذكر أن مؤسسها هو السياسي هيرالال شاستري، الذي كان من عائلة فلاحين في راجستان، ومن ثم انتقل إلى قرية فاناستالي، في العام 1929، مع عائلته.

وفي هذا الموقع الريفي، أسس بدوره برنامجاً اجتماعياً لإعادة بناء القرية وتوعية المزارعين المحليين. وفي الوقت الذي بدأت فيه ابنته تنظيم دروس لأطفال القرية، مرضت ووافتها المنية في سن الـ 12 عاماً.

الهند تكسر عقلية العائلات التقليدية.. وتعلم الإناث التحليق في قطاع الطيران

وبتشجيع من زوجته.. ساهم شاستري في تعليم الشابات وتمكينهن. وهكذا، افتتحت جامعة "باناستالي فيديابيث"، في العام 1935، إذ وصل حينها عدد الطالبات  إلى 7 أشخاص. واليوم، تقدم الجامعة أكثر من 28 تخصصاً، بما في ذلك شهادات الدكتوراه.

الهند تكسر عقلية العائلات التقليدية.. وتعلم الإناث التحليق في قطاع الطيران

وقالت الكابتن ساكسينا إن تعليم النساء في الهند يُعتبر خطوة كبيرة، مضيفة: "الفكرة ليست بإبقاء الإناث منفصلين عن الذكور، بل بإعطائهن فرصة للتطور، والتميز في شيءٍ ما، والتعلم، وتطوير قدراتهن".  

وبعيداً عن تخصصات العلوم والآداب والقانون، قدمت الجامعة دروساً خاصة لتدريب الإناث على الطيران، وذلك بهدف تعزيز ثقتهن بأنفسهن. ومن ثم تطور البرنامج حتى أصبح أخيراً مدرسة لتعليم الطيران، حيث تستطيع النساء الحصول على درجة البكالوريوس أو رخصة طيار تجاري.

الهند تكسر عقلية العائلات التقليدية.. وتعلم الإناث التحليق في قطاع الطيران

وقالت حفيدة المؤسس هيرالال شاستري، أديتيا شاستري، لـ CNN: "في الوقت الذي اعتبر فيه الأشخاص أنه من غير المعقول للإناث قيادة السيارات، كنا نعلّمهن الطيران".

ومنذ ذلك الحين، تخرّج العديد من الإناث من مدرسة الطيران في الهند، بما في ذلك أفاني شاتورفيدي، التي احتفلت بها البلاد كأول قائدة طائرة في العام 2016.

الهند تكسر عقلية العائلات التقليدية.. وتعلم الإناث التحليق في قطاع الطيران

وفي أول مرة قادت بها ساكسينا الطائرة، قالت: "حذرني مدربي من أنني قد أشعر بالدوار أو بالغثيان قليلاً، لكنني لم أشعر بأي شيء سوى الإثارة". وأضافت "لم أصدق أنني في الهواء.. أردت أن يدوم الأمر إلى الأبد".

الهند تكسر عقلية العائلات التقليدية.. وتعلم الإناث التحليق في قطاع الطيران

وحينما بدأت الجامعة في تعليم الطيران بستينيات القرن الماضي، لم يكن من المعتاد رؤية امرأة تجلس في قمرة القيادة. ولكن، لم تبق الهند على حالها، إذ حققت أعلى نسبة من قائدات الطائرة الإناث، والتي تصل إلى 12 في المائة، بينما تبلغ نسبتهن في الولايات المتحدة، حوالي 4 في المائة.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر