رغم خطورتها.. سكة قطار تصبح وجهة "السيلفي" المفضلة بفيتنام

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
رغم خطورتها.. سكة قطار تصبح وجهة "سيلفي" المفضلة بفيتنام

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- توفر هانوي الخلفية المثالية لمحبي التقاط صور "السيلفي"، حيث أنها تمزج بين ما هو قديم وجديد بطريقة جذابة.  ولكن تكمن المشكلة في تواجد "شارع السيلفي" فيه على مدى سكك قطار لا تزال تعمل!

بينما يمكن لمحاولات ملتقطي صور "السيلفي" بأخذ الصورة المثالية أن تزعج السكان المحليين بسبب اعتراضهم للأرصفة، هناك مشكلةٌ أكبر في هانوي، إذ لا تزال سكك القطار فيها، والتي بنيت من قبل المستعمرين الفرنسيين، تعمل إلى اليوم.

رغم خطورتها.. سكة قطار تصبح وجهة "السيلفي" المفضلة بفيتنام
Credit: NHAC NGUYEN / Getty

ويعني ذلك أن السكان المحليين والزوار على حدٍ سواء يمكن أن يخاطروا بحياتهم إن لم يتوخوا الحذر أثناء الوقوف أو عبور المسارات.

ولذلك، يقوم العديد من السكان المحليين، والذين يعرفون جداول القطار عن ظهر قلب، بتنبيه المصورين الزائرين.

رغم خطورتها.. سكة قطار تصبح وجهة "السيلفي" المفضلة بفيتنام
Credit: Nhac Nguyen/Getty

وتحدثت مستخدمة لموقع "إنستغرام"، كريستابل، لـCNN Travel، عن رحلتها لـ"شارع القطار" حيث أنها نشرت العديد من الصور في 29 أكتوبر/ تشرين الأول، قائلةً: "كان المحليون في غاية اللطافة، وقاموا بذكر مواقيت القطار عندما مررنا بهم".

رغم خطورتها.. سكة قطار تصبح وجهة "السيلفي" المفضلة بفيتنام
Credit: Cristian Bortes / EyeEm

ويبين مسح سريع لوسائل التواصل الاجتماعي صوراً للزوار وهم يجلسون، ويركضون، ويقفزون، ويرقصون على طول سكك القطار. وتبين القليل من الصور فقط القطار نفسه وهو يمر.

رغم خطورتها.. سكة قطار تصبح وجهة "السيلفي" المفضلة بفيتنام
Credit: Nhac Nguyen/Getty

وقال الكاتب ومدرب الكتابة المقيم في فيتنام، دايف فوكس، إنه شاهد أماكن يراودها المحليون فقط، مثل "شارع القطار"، تصبح مكتظة في عصر وسائل التواصل الاجتماعي.

رغم خطورتها.. سكة قطار تصبح وجهة "السيلفي" المفضلة بفيتنام
Credit: Nhuc Nguyen / Getty

وزار الكاتب الشارع لأول مرة في عام 2010، وهو يشعر بالحزن لكون المكان "يداس عليه" من قبل السياح.

وسمع فوكس في الآونة الأخيرة قصصا عن سائحين قاموا بعمل لعبة تتضمن الوقوف على مسارات القطار لأطول فترة ممكنة ثم القفز بعيداً عندما يأتي القطار أثناء استخدامهم للكاميرا.

وقال فوكس لـCNN Travel: "إن السياحة المفرطة هي كلمة جديدة تستخدم لوصف أمرٍ أصبح يحدث لفترة طويلة". 

ولكن لا تكمن المشكلة في التقاط صور "السيلفي"، بل إنها تكمن بما يصفه فوكس بتصوير "الاندفاع والانتزاع"، أي التقاط صورة لشخص محلي ثم الانطلاق لنقطة جذب أخرى. وقال الكاتب بشأن ذلك: "لا مشكلة في التقاط صور الأشخاص إن قمت بالسؤال في البداية، ومعظم الأشخاص في فيتنام لطيفون. ويجب أن تعامل الأشخاص كبشر، وليس كأنهم أشياء في متحف".

وفي حين يتفهم المحليون الذين يعيشون على طول "شارع القطار" مجيء الأشخاص من شتى أنحاء العالم من أجل التقاط الصور، ليست لكل وجهة الموقف ذاته.

وتعاني وجهات السفر الشعبية في شتى أنحاء العالم، من البندقية إلى نيو أورلينز، بسبب محاولتهم في التعامل مع السياحة المفرطة.

نشر