ماذا فعلت بيلا حديد أثناء رحلتها البرية الصحراوية في أبوظبي؟

سياحة
نشر
ماذا فعلت بيلا حديد أثناء رحلتها البرية الصحراوية في أبوظبي؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- على هامش سباقات جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا 1.. حرصت عارضة الأزياء فلسطينية الأصل، بيلا حديد، ألا تغادر دولة الإمارات دون أن تعيش مغامرات برية في الصحراء.

ولم تتواجد بيلا حديد في صحراء أبوظبي وحدها، وإنما كانت برفقة المغني الكندي، "ذا ويكند"، ومجموعة من الأشخاص الآخرين. وبدورها، وثقت حديد رحلتها البرية، والنشاطات التي قاموا بها، مثل الركوب على الإبل، وتزلج صديقها على رمال الصحراء.

View this post on Instagram

🚧🚧🚧🚧

A post shared by 🦋 (@bellahadid) on

وبعيداً عن وجودها في الإمارات لمتابعة حفل "ذا ويكند"، انتهزت حديد فرصة مقابلة أفراد من عائلتها بمدينة أبوظبي. إذ نشرت صوراً ومقاطع فيديو عبر حسابها الرسمي على موقع "انستغرام"، وكتبت "إنها ليلة مميزة حقاً، لا يُتاح لي فرصة رؤية قريباتي ريما، وسلمى، وآية، إلّا عند سفري إلى مدينة دبي".

وأضافت أنهن "تمكنّ من حضور الحفل في أبوظبي.. أشعر أنني محظوظة للغاية". وبالنسبة إلى حفل "ذا ويكند"، والذي حضرته عارضة الأزياء الفلسطينية، قالت معلقة: "احتفال رائع في واحد من أفضل الأماكن بالعالم".

وكانت هذه الرحلة سبباً في استرجاع حديد لذاكرتها، إذ أوضحت أنها تعرضت لحادث على السيارة ذاتها، في السادسة من عمرها، مما أسفر عن ظهور ندبة على وجهها.

وأثناء وجود حديد في الإمارات، نشرت عبر خاصية "الستوري" على موقع "انستغرام" صورة لقطعة أثاث، كانت قد تزينت بعين الحسد، أو العين الزرقاء، وكتبت "تُذكرني هذه بجدتي".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر